شركاء اليونسكو مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يسعون لتحسين فرص العمل للخريجين العراقيين الشباب

بغداد، 21 شباط/فبراير 2017 – بدءا من يوم 19 شباط، عقدت منظمة اليونسكو ورشة عمل لثلاثة أيام عن "الإدماج المهني لخريجي مؤسسات التعليم العالي في العراق"، في العاصمة بغداد واستهدفت 35 مشاركا من موظفي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وكذلك ممثلين الجامعات التقنية والأكاديمية الرئيسية في البلد.

وتناولت الورشة التحديات الرئيسية التي تواجه التعليم العالي في العراق في تزويد الطلاب بالمهارات والكفاءات والمعلومات ذات الصلة من أجل الإدماج المهني في المستقبل، "تنظر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لهذه المبادرة باهتمام بالغ كونها تدفع نحو إصلاح التعليم العالي في العراق، بما في ذلك التعليم التقني" بحسب ما قال الدكتور عبد الرزاق العيسى، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، في افتتاح ورشة العمل.

"ان ربط نظام التعليم العالي بسوق العمل في العراق امر حيوي ومهم لمعالجة بطالة الشباب ودعم التنمية الاقتصادية للبلاد"، كما قال الدكتور عبد الكريم وصفي، رئيس هيئة المستشارين لمكتب رئيس الوزراء خلال كلمته الترحيبية في افتتاح الورشة.

هذا وقد ناقش الحضور من اصحاب الخبرات الوطنية والخبراء الدوليين وعلى نطاق واسع الدور الحاسم الذي تلعبه مراكز التطوير الوظيفي، في تعزيز الحوار والتفاعل بين مؤسسات التعليم العالي وأرباب العمل، "ان إنشاء وحدات الإدماج المهني داخل الوزارة، بالإضافة إلى مراكز التطوير الوظيفي في الجامعات التقنية والجامعات الأخرى بصورة عامة، تمثل خطوة كبيرة إلى الأمام في تحديث قطاع التعليم العراقي، وما سيعقبه من اثار تصب في صالح التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العراق" تلك كانت عبارة السيدة لويز اكستهاوزن، مديرة مكتب اليونسكو للعراق، التي اشارت إلى أن "هذا النهج هو أمر أساسي لمعالجة البطالة وضمان الإدماج المهني والاجتماعي للآلاف من الشباب في العراق".

تأتي ورشة العمل هذه ضمن المساهمة في برنامج تحديث القطاع العام العراقي، الذي ينفذ بالاشتراك مع الأمم المتحدة في العراق.

معلومات إضافية

  • Agency: UNESCO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.