انطلقت اليوم، الثلاثاء، مبادرة جديدة لمساعدة العوائل التي نزحت مؤخرا بسبب عمليات الموصل، لتزويدهم بمعلومات دقيقة وآنية.

11 تشرين الثاني - نوفمبر 2016: نزح مجدداً عشرات الآلاف من العراقيين نتيجة للعمليات العسكرية الحالية في الموصل. لكن أعداداً أكبر من العراقيين، والذين نزحوا منذ مايو بسبب الصراع في محافظة الأنبار، لا تزال تعيش في ظروف صعبة وهي غير قادرة على العودة إلى مناطقها.

 

العراق- ذهب الفريق الطبي المتنقل للمنظمة الدولية للهجرة في العراق و الذي مقره في أربيل إلى مخيم حسن شام للعراقيين النازحين بسبب القتال قرب الموصل يوميا خلال هذا الاسبوع، و زيارة المنشأة التي ازداد عدد النازحين إلى 1،700 عائلة (10،200 فردا) منذ 17 تشرين الأول، عندما بدأت العمليات العسكرية في الموصل.

العراق - المنظمة الدولية للهجرة في العراق نشرت اليوم (8 تشرين الثاني) مصفوفتها لتتبع النزوح و تتبع الطوارئ، بتحديد عدد النازحين العراقيين إلى 34,860 نازحاً من الموصل والمناطق المجاورة بعد ما كان عددهم 34,038 نازحاً في تقرير يوم الإثنين، وذلك منذ بدء العمليات العسكرية لإستعادة الموصل في 17 تشرين الأول، مع تنقلات السكان الكبيرة التي شُهدت نهاية الأسبوع الماضي.

افتتحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مخيماً جديداً في حسن شام لإيواء الأسر العراقية النازحة حديثاً والتي فرت من العمليات العسكرية في الموصل. وقد تم استضافة حوالي 3,000 شخص في المخيم اليوم ويتم تخصيص الخيام لكافة الأسر ويتم تقديم المساعدة لها. في الوقت الحاضر هنالك 450 خيمة – وهو ما يكفي لإيواء 2,700 شخص – وسوف يتم نصب 500 خيمة يومياً لإيواء الوافدين الجدد. وسوف يتمكن المخيم من استيعاب 1,800 أسرة، أي ما يقرب من 11,000 شخص.

مصفوفة تتبع النزوح للمنظمة الدولية للهجرة سجلت اليوم (٠٤/١١) ما مجموعه ٢٢٫٢٢٤ فرداً نزح بسبب القتال في منطقة الموصل و الذي بدأ في ١٧ تشرين الأول.

بغداد/نيويورك، 3 تشرين الثاني 2016 - منذ بدء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل في 17 تشرين الأول الماضي، نزح 20,700 نسمة من السكان. وتشير تقديرات اليونيسف الى 9,700 منهم هم من الأطفال ممن هم بحاجة ماسة الى مساعدة.

بغـــداد – العـــراق ، 2 تشرين الثاني- أكتوبر 2016 - بدأت المفوضية السامية للأمم المتحدة هذا الأسبوع توزيع اللوازم الأساسية لفصل الشتاء على 1.2 مليون نازح عراقي، بما في ذلك عائلات نزحت مؤخراً جراء الهجوم الحالي على الموصل، وعلى المجتمعات التي تستضيفهم في أنحاء العراق. وسيستفيد أيضاً من عملايت التوزيع هذه ما مجموعه 178,000 لاجئ سوري. وتُجرى عمليات التوزيع على الرغم من أن برنامج المفوضية للمساعدة في فصل الشتاء، والذي تبلغ ميزانيته 120 مليون دولار أميركي، ممول بنصف القيمة مع فجوة تمويل تبلغ 60 مليون دولار أميركي.

يوم الخميس (١ تشرين الثاني) سجلت مصفوفة تتبع النزوح في حالات الطوارىء التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في العراق - مصدر البيانات القياسية المستخدمة لتوجيه الاستجابة الانسانية ما مجموعه ١٧,٩١٦ من الأفراد النازحين داخلياً من جراء العمليات العسكرية التي بدأت في ١٧ تشرين الأول حول منطقة الموصل.

بدأت المفوضية بنقل أكثر من 7,000 خيمة جواً إلى أربيل من مخازنها لحالات الطوارئ في دبي وعمان، وذلك لمساعدة النازحين العراقيين نتيجة العمليات العسكرية الجارية على الموصل.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.