تم مؤخرا إطلاق بوابة جديدة على موقع مصفوفة المنظمة الدولية للهجرة في العراق لتتبع النزوح لتقديم أحدث الأرقام عن السكان النازحين نتيجة للعمليات العسكرية التي بدأت في 17 تشرين الأول لاستعادة مدينة الموصل من مايسمى تنظيم الدولة الإسلامية.

اربيل 25 تشرين الأول/ أكتوبر 2016 - مع استمرار العمليات العسكرية لتحرير مدينة الموصل ونزوح عائلات من ضواحيها، صعد صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق من خطة استجابته للتعامل مع العائلات النازحة لتقديم خدمات الصحة الانجابية للنساء والفتيات النازحات.

تتعهد المنظمة الدولية للهجرة في العراق بإجراء بحث للتحقق من العوامل التي تحد من رغبة النازحين العراقيين في العودة إلى مكانهم الأصلي.

العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بدأت في الساعات المبكرة من صباح يوم الأحد. وفي أسوا الحالات، من المتوقع أن تكون العملية الانسانية في حملة الموصل هي الأكبر والأكثر تعقيدا في العالم لعام 2016. المنظمة الدولية للهجرة على أتم الاستعداد لمساعدة السكان النازحين في أنحاء البلاد من خلال مجموعة من الإستجابات الإنسانية.

بغداد 17 تشرين الأول - أكتوبر 2016: إن تكثيف العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل من تنظيم داعش ممكن أن يؤثر على مايصل الى 1.5 مليون شخص في المدينة. وقد يضطر ما يصل عدده إلى مليون شخص من الفتيات والفتيان والنساء والرجال إلى مغادرة منازلهم قسرا.  ومن بين هذا العدد، فإن ما يصل الى 700،000 شخص قد يحتاجون إلى المساعدة الخاصة بتوفير المأوى. وقد ينزح ما يصل عدده الى 200،000 شخص في الاسابيع الاولى من العمليات. وقام المجتمع الانساني ووكالات الامم المتحدة والمنظمات غير الحكومية  بالتخطيط لتهيئة المساعدة منذ عدة أشهر.

توفر المنظمة الدولية للهجرة في العراق المأوى في حالات الطوارئ وكذلك إدارة وتنسيق المخيم لدعم أكثر من 12،900 عراقي نازح حيث يعيشون في مخيمات في منطقة الفلوجة في محافظة الانبار. تمت هذه الأنشطة بفضل تبرع الحكومة اليابانية بمبلغ مليون دولارا.

بناء على طلب من حكومة العراق وبالتعاون مع منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة وافقت المنظمة الدولية للهجرة على بناء مواقع الطوارئ في محافظة نينوى استعدادا للنزوح المتوقع للفارين من الموصل بسبب العمليات العسكرية لاستعادة المدينة من تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام. ستوفر هذه الخطوة مأوى لقرابة 200،000 فردا من المدنيين المتوقع نزوحهم خلال الأسابيع الأولى من العمليات العسكرية.

هناك أكثر من ١٠٠،٠٠٠عراقي نزحوا منذ ١٦ حزيران ٢٠١٦ بسبب العمليات العسكرية الخاصة باستعادة السيطرة على المناطق المحتلة من قِبل تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام في ممر الموصل.

العمارة - ميسان في 21 أيلول 2016 - نظّم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات) فعّالية خاصة بمناسبة تسليم وحدات الإيواء الجاهزة للنازحين في موقع عيون ميسان في محافظة ميسان. يستوعب موقع الإيواء الجديد أكثر من 600 نازح من خلال المساعدة المالية الكريمة من حكومة اليابان بالإضافة إلى البنية التحتية الأساسية التي شيَّدها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في إطار مشروع بعنوان "الدعم الإنساني للنازحين في العراق من خلال توفير المأوى ذو الديمومة. "

بغداد، ٢١ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٦ ـ قدّمت نيوزيلندا مساهمة قدرها مليون دولار أميركي إلى "صندوق تمويل الاستقرار الفوري" التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والذي يوفر دعماً سريعاً للمناطق المحرّرة من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.