طباعة

منظمة الصحة العالمية ترسل شحنة من اللوازم والإمدادات الطبية إلى محافظة ميسان

بغداد 8 أبريل 2019 - استجابةً لاحتياجات مديرية الصحة في ميسان في أعقاب الفيضانات الأخيرة التي ضربت المنطقة، قامت منظمة الصحة العالمية، وبدعمٍ سخي من الجهات المانحة، بإرسال شحنة كبيرة من مستلزمات الطوارئ والإمدادات الطبية لدعم المديرية. إذ تم نقل شحنة من اللوازم والإمدادات الطبية يوم الخميس 4 أبريل 2019 لدعم محافظة ميسان، التي تقع على بعد 304 كيلومترات جنوب شرق بغداد.

هذا وكانت المحافظة قد تأثرت سلباً بالفيضانات التي سببتها الأمطار الغزيرة والسيول القادمة من الحدود الإيرانية. إذ غمرت مياه الفيضانات وما زالت تغطي أراضٍ واسعة، الأمر الذي أدى إلى هجرة السكان وتلف الممتلكات وموت الماشية وتدمير المحاصيل الزراعية في الأهوار والعديد من القرى المحيطة.

ويعد حوالي 328،726 من السكان معرضين للخطر في المدن والقرى المتضررة مثل علي الغربي والمشرّح وحي المعلّمين الجديد والسلام والفكة والبطيرة والطيب وآل عادل والميمونة والعزير والكحلاء. أما المناطق المهددة بالخطر الاكبر فهي القرى الواقعة غربي نهر دجلة (هور المصندك) على طول علي الغربي وعلي الشرقي وكميت. وكانت 545 أسرة قد نزحت من مناطق سكناها بالاضافة الى 2000 عائلة أخرى مهددة بالنزوح.

وقامت الحكومة بتنسيق جهود القطاعات المتعددة والإشراف على عمليات الإغاثة ودعمها وأنشأت 5 مخيمات للنازحين ونسقت مع قوات الجيش العراقي والدفاع المدني لإرسال طائرات هليكوبتر لإجلاء الأشخاص المحاصرين في المناطق التي غمرتها المياه. ومع تطور الوضع بسرعة، تم إجلاء 101 عائلة من بعض القرى إلى مخيم شُيّد في إحدى القرى المجاورة.

وذكر الدكتور أدهم إسماعيل، القائم بأعمال ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق "بأن المنظمة قد أجرت، استجابةً لهذه الأزمة، متابعة مباشرة عن كثب وإتصالات مع دائرة صحة ميسان في الأيام القليلة الماضية. وحرصت منظمة الصحة العالمية على إجراء تنسيق وتعاون رفيعي المستوى مع دائرة صحة ميسان من خلال العمليات الطبية والخدمات المتخصصة". وأضاف الدكتور إسماعيل بأن " المنظمة قد اتخذت إجراءات فورية واستجابت لرصد وضع الفيضانات وتلقي تقارير على مدار 24 ساعة في اليوم، ومراقبة جودة المياه والحصول على المياه النظيفة مع رصد حالات الإسهال الحاد. علاوةً على ذلك، قامت منظمة الصحة العالمية بتبادل المعلومات مع مكتب تنسيق التنمية التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) وجميع وكالات الأمم المتحدة الشريكة في البصرة، ولا سيما مع وحدة المياه والصرف الصحي التابعة لصندوق الامم المتحدة للطفولة والأمومة (اليونيسف)، وقدمت الدعم لدائرة صحة ميسان بإرسال 30 مجموعة أدوات صحية طارئة مشتركة بين الوكالات وأدوات الصدمات لتغطي 100،000 شخص لمدة شهر. وستواصل منظمة الصحة العالمية جهودها في رصد الفيضانات والوضع الصحي في ميسان".

وأكد المسؤولون في دائرة صحة ميسان أن الشحنة ستنقذ حياة السكان في المحافظة ويمكن استخدامها من قبل العيادات المتنقلة التي تقدم خدمات الرعاية الصحية الطارئة للأشخاص المتضررين. وأعربوا عن تقديرهم لمنظمة الصحة العالمية والجهات المانحة للاستجابة السريعة وتوفير الدعم. وتضمنت الشحنة مجاميع من المعدات الدوائية التكميلية ومعدات وحدات ونماذج تكميلية قابلة للتجديد ومعدات خاصة بالصدمات النفسية أو مستلزمات الطوارئ والإمدادات الطبية وادوية الملاريا. إن الشحنة المقدمة لمديرية صحة ميسان هي إحدى المساهمات السخية من الجهات المانحة والشركاء العاملين في قطاع الصحة، خاصةً مكتب المساعدة الخارجية للكوارث في الولايات المتحدة والوكالة الأمريكية للتنمية.

معلومات إضافية

  • Agency: WHO