التعليم لمحاربة البطالة: متخرجّون شباب يحصلون على القروض لافتتاح أعمالهم الخاصة

© مكتب يونسكو العراق  2013 © مكتب يونسكو العراق 2013

إربيل، 9 أيلول 2013 (اليونسكو) - أقامت منظّمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) اليوم حفلاً رسمياً لتكريم المتخرّجين الجدد الذين سيحصلون على قرض خاص من وزارة التربية والشؤون الاجتماعية في إقليم كردستان بهدف بدء أعمالهم الخاصة، وذلك بعد إتمامهم دورة الإدارة الذاتية بنجاح وتقديمهم لخطط عملهم في إطار مشروع "محاربة بطالة الشباب عن طريق التعليم".

وتخلّل هذا الاحتفال الذي أقيم في فندق روتانا في مدينة إربيل، والذي حضره المدير العام في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور عارف حيتو، ومديرة مكتب يونسكو العراق السيّدة لويز هاكستهاوزن، بالإضافة إلى مسؤولين رفيعين من حكومة إقليم كردستان والذين عملوا في هذا المشروع، توزيع شهادات خاصّة لخريجي التعليم والتدريب المهني والتقني الذين أنهوا دورة الإدارة الذاتية، "التعرّف إلى إدارة الأعمال"، والذين تمّ اختيارهم بناءً على خططهم المقدّمة لكي يحصلوا على قروض مخصّصة من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لكي بفتتحوا أعمالهم الخاصة.

 

وفي خطابه الافتتاحي، أثنى الدكتور حيتو ممثّلاً وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية معالي السيّدة آسوس نجيب عبدالله، على هذا المشروع وذلك نظراً "لتوافقه مع الأولويات الاستراتيجية التي وضعتها حكومة إقليم كردستان، عبر تمكين الشباب من تطوير أنفسهم، وتعريفهم على سوق العمل".  وقد أعرب الدكتور حيتو عن تقديره للجهود التي بذلها المدرّبين في إطار هذا البرنامج، مشيداُ بخبرة اليونسكو الدولية ومشاركتها البنّاءة في هذا المشروع.

 

وتعليقاً على أهمية هذا المشروع، اعتبرت السيّدة هاكستهاوزن أن "تشجيع الشباب وإعطاءهم تسهيلات لكي يفتتحوا أعمالهم يوفّر لهم فرصة دخول سوق العمل عبر التشغيل الذاتي". كما أشارت السيّدة هاكستهاوزن أنه، وبالرغم من عدم تحقيق العدد المرجو من الراغبين من الاستفادة من هذا القرض حتى الآن، فإن نجاح هذه الشركات الصغرى سيؤدي في نهاية المطاف إلى خلق المزيد من فرص العمل للشباب. وبعد توجيهها الشكر لوزارة العمل للدور الهام الذي لعبته في هذا المشروع، ألقت مديرة اليونسكو الضوء على النتائج الإيجابية لهذا المشروع على المدى الطويل، ولاسيما من حيث تدريب حوالي 250 شاباً وشابة بـ"المعرفة الأساسية ومهارات الإدارة الذاتية التي ستمكّنهم من المساهمة بنمو العراق الاقتصادي".

 

من جهة أخرى، وبعد توجيهه التمنيات ببداية موفّقة لخرّيجي هذا المشروع في تحقيقهم لأحلامهم، اعتبر السفير الشرفي المفوّض لسفارة اليابان في العراق السيّد ماساتو تاكاوكا في رسالته لهذه المناسبة أنه "من خلال خلق فرص العمل ورفع عدد الشركات الصغيرة، تم تاستخدام هذه المنحة البالغة 660 ألف دولار لمعالجة إحدى أبرز المشاكل الإجتماعية التي تواجه منطقة إقليم كردستان".

 

أخيراً، وفي ظل ارتفاع معدّلات البطالة في صفوف الشباب المتعلّم في إقليم كردستان، تبرز الحاجة لإعادة النظر في أساليب التعليم المعتمدة، وتوفير مهارات إدارية مباشرة لتشجيع المبادرات الفردية والتشغيل الذاتي. وقد ساهم مشروع "محاربة بطالة الشباب عن طريق التعليم" والذي نفّذته اليونسكو بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وبدعم من حكومة اليابان خلال فترة أيار 2012 حتى أيلول 2013، بتدريب 245 متخرّج وطالب في معاهد التعليم والتدريب المهني والتقني في منطقة كردستان على مهارات الإدارة الذاتية الأساسية، وتعريفهم على التقنيات العصرية في هذا المجال، لما يسمح لهم افتتاح وإدارة شركاتهم وأعمالهم الصغيرة الخاصة. وخلال هذه العملية، تم تدريب 14 ميسّراً من الوزارة على منهج الإدارة الذاتية، "التعرّف إلى إدارة الأعمال"، بالإضافة إلى 20 مدرّباً خاصاً لمتابعة أرباب العمل الجدد الذين سيحصلون على قرض الوزارة لافتتاح أعمالهم الخاصة. كما تمّ تدريب ستة مختصّين من العاملين في قسم القروض في الوزارة على تقييم خطط العمل التي يقدّمها المشاركون.

معلومات إضافية

  • Agency: UNESCO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.