الأمم المتحدة تعلن نجاح عملية انتقال سكان مخيم أشرف إلى مخيم الحرية

بغداد، 12 أيلول/سبتمبر 2013 – أعلن نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيّد جيورجي بوستن، أن آخر مجموعة من سكان مخيّم أشرف قد انتقلت إلى مخيّم الحرية بنجاح تام بانتظار إعادة توطينهم خارج العراق.

وقال السيد بوستن: "إنّ العملية التي اكتملت اليوم قد قطعت شوطاً طويلاً منذ إطلاقها في شهر شباط/فبراير 2012 بعد أن امتثلت حكومة العراق وسكان المخيم على حدٍّ سواء لبنود الإتفاقية الموقعة بين الأمم المتحدة وحكومة العراق بشأن نقل سكان مخيم أشرف إلى الموقع المؤقت في مخيم الحرية."

 

وأوضح السيد بوستن بأنّ "الأحداث المأسوية التي وقعت في الأول من أيلول/سبتمبر والتي راح ضحيتها 52 شخصا من سكان المخيم جراء هجوم إرهابي استهدفهم فيما لايزال مصير سبعة آخرين مجهولاً ماهي إلاّ تذكير محزن بضرورة الإنتهاء من المرحلة الأخيرة لعملية الانتقال دون مزيد من التأخير."

 

وأضاف السيد بوستن القول إنّ "إعادة توطين سكان المخيم خارج العراق هي الأولوية الآن وهناك حاجة ملحة لأن تتحرك البلدان الراغبة في استضافة هؤلاء السكان في أراضيها وأن تعلن قبولها لهم مانحة إياهم مستقبلاً آمناً خارج العراق".

 

كما دعا السيد بوستن الحكومة العراقية إلى الوفاء بالتزامها بتوفير أقصى درجات السلامة والأمن لسكان مخيم الحرية إلى حين مغادرتهم جميعاً للبلاد.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.