في يوم الأغذية العالمي، منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي يدعمان التغذية الصحية وسبل كسب الرزق المستدامة في العراق

بغداد 16 أكتوبر/تشرين الأول 2019 - جددت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم التزامهما بدعم حكومة العراق لضمان تمتع جميع العراقيين بالأمن الغذائي بحلول عام 2030، مع التركيز على توفير الأغذية الصحية وسبل كسب الرزق المستدامة.

وقال الدكتور صلاح الحاج حسن، ممثل منظمة الفاو في العراق: "يوم الأغذية العالمي هو اليوم الذي نؤكد فيه على التزامنا تجاه القضاء التام على الجوع والعمل على تحقيقه. ففي العراق، ستتعاون منظمة الفاو أيضاً مع برنامج الأغذية العالمي لتنمية قدرات المزارعين وتنفيذ مشروعات مدرة للدخل لهم في الريف. وتدعم الفاو إعادة تأهيل البنية التحتية المائية، وتطوير سلاسل القيمة، وقطاع مصايد الأسماك، وتقديم بعض الممارسات الزراعية الذكية استجابة لأوليات البلاد فيما يتعلق بالتصدي إلى تأثيرات التغير المناخي."

وتعزز مذكرة التفاهم لعام 2019 بين منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي التعاون الوثيق في المبادرات طويلة الأجل. وستشمل الأنشطة المزمع تنفيذها استعادة قنوات الري، وتطبيق ممارسات مستدامة مثل زراعة الأشجار المنتجة، وتوفير المدخلات الزراعية مثل البذور والأدوات. ومن خلال مثل هذه البرامج، سيحصل المستضعفون على الدخل، وسيتمكنون من العودة إلى العمل بعد النزوح بسبب النزاع، وسيتمكنون من مواصلة نشاطهم في زراعة محاصيلهم التي يقتاتون عليها.

وبالإضافة إلى تعزيز الوعي التغذوي للمواطنين العراقيين، وخلال العام المقبل، سيكون التكيف مع تغير المناخ أولوية بحيث تكون المجتمعات أكثر قدرة على التعافي من الصدمات المرتبطة بالمناخ. ويسعى كل من منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي جاهدين لبناء التماسك الاجتماعي من خلال إعادة تأهيل سبل كسب الرزق الجماعية. وقد أعاد البرنامج مؤخراً فتح مقره في مدينة البصرة للمساعدة في تنسيق الأنشطة المزمع تنفيذها خلال العام المقبل في الجنوب، حيث تم تسجيل أسوأ مؤشرات لمعدلات الفقر والاحتياج هناك.

وقال عبد الرحمن ميجاج، ممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق: "خلال مرحلة إعادة التأهيل الحالية، يعمل كل من منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي على تنفيذ مشروعات سبل كسب الرزق التي تجمع بين المجتمعات المحلية، وتساهم في تحسين الاكتفاء الذاتي على المدى الطويل." وأضاف: "إننا نعتبر أنشطة التكيف مع التغير المناخي ضرورية بالنسبة للأمن الغذائي ولتعافي البلاد."

ستتبادل منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي الخبرات في مجال إدارة المعلومات والتقييمات، وذلك من أجل وضع البرامج القائمة على الأدلة والتي تستهدف الفئات الأكثر احتياجاً. وقد تم تصميم البرامج بالتعاون مع الحكومة لصالح المجتمعات وبالتعاون معها. وستقوم الوكالتان أيضاً بالتنسيق مع الشركاء بشأن أنشطة سبل كسب الرزق، لتحقيق أقصى قدر من الفرص المدرة للدخل لمن هم في أمس الحاجة إليها.


# # #

تابعونا على تويتر @UNIraq وفيسبوك : facebook.com/UnitedNationsIraq
أفعالنا هي مستقبلنا، نظم غذائية صحية من أجل #القضاء_على_الجوع في العالم.
http://www.fao.org/world-food-day/theme/ar

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
موفق الرفاعي، فاو/بغداد، هاتف: 009647801627585
بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


ريم ندا، برنامج الأغذية العالمي/القاهرة، جوال: +20106 663 4522
بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: FAO, WFP
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.