ممثلة الأمم المتحدة في العراق تُدين استمرار العنف وتُشدّدُ على الحوار الوطني لإنهاء "الحلقة المُفرغة"

بغداد، 29 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 - أدانت الممثلةُ الخاصةُ للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة جينين هينيس-بلاسخارت بأشدّ العبارات ارتفاعَ عددِ الوفيات والإصابات خلال المظاهرات التي اجتاحت أنحاءَ كثيرةٍ من العراق.

وأكثر ما يُثير القلق هي التطوراتُ الأخيرةُ في أنحاءَ كثيرةٍ من العراق، لا سيما في كربلاء الليلة الماضية. إذ تُشير تقاريرُ شهودٍ إلى استخدام الرصاص الحيّ ضد المتظاهرين، ما تَسبّبَ في أعدادٍ كبيرةٍ من الإصابات.

وقالت الممثلة الخاصة "إن العنفَ ليسَ هو الحلّ أبداً، وحماية الأرواح هي الضرورة الحتمية. إن هناك حاجةً ماسّةً لإجراء حوارٍ وطنيٍّ لإيجاد استجاباتٍ سريعةٍ وفاعلة. ويجبُ أن تنتهيَ هذه الحلقةُ المُفرغةُ من العنف."

وقالت السيدة هينيس-بلاسخارت إن الأمم المتحدة تقفُ إلى جانبِ الشعبِ العراقي وهي مستعدةٌ للمساعدةِ في هذا الحوار.

****************
لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال: بالسيد سمير غطاس، مدير المكتب الإعلامي/ المتحدث الرسمي
باسم بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) تليفون: 009647901931281 بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أو التواصل مع المكتب الإعلامي لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) على البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.