خطأ
  • JFile: :قراءة: غير قادر على فتح الملف: https://query.yahooapis.com/v1/public/yql?q=SELECT+%2A+FROM+yql.query.multi+WHERE+queries%3D%27SELECT+%2A+FROM+flickr.photosets.info+WHERE+api_key%3D%22f2c6020534693bab96702f64d10253d7%22+and+photoset_id%3D%2272157688169931225%22%3B+SELECT+%2A+FROM+flickr.photosets.photos%28100%29+WHERE+api_key%3D%22f2c6020534693bab96702f64d10253d7%22+and+photoset_id%3D%2272157688169931225%22+and+extras%3D%22description%2C+date_upload%2C+date_taken%2C+path_alias%2C+url_sq%2C+url_t%2C+url_s%2C+url_m%2C+url_o%22%27&format=json&env=store%3A%2F%2Fdatatables.org%2Falltableswithkeys&_maxage=3600&callback=
  • JFile: :قراءة: غير قادر على فتح الملف: https://query.yahooapis.com/v1/public/yql?q=SELECT+%2A+FROM+yql.query.multi+WHERE+queries%3D%27SELECT+%2A+FROM+flickr.photosets.info+WHERE+api_key%3D%22f2c6020534693bab96702f64d10253d7%22+and+photoset_id%3D%2272157685095841373%22%3B+SELECT+%2A+FROM+flickr.photosets.photos%28100%29+WHERE+api_key%3D%22f2c6020534693bab96702f64d10253d7%22+and+photoset_id%3D%2272157685095841373%22+and+extras%3D%22description%2C+date_upload%2C+date_taken%2C+path_alias%2C+url_sq%2C+url_t%2C+url_s%2C+url_m%2C+url_o%22%27&format=json&env=store%3A%2F%2Fdatatables.org%2Falltableswithkeys&_maxage=3600&callback=

هجرة الشباب: دفع عجلة التنمية

رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة يوم الدولي للشباب ، 12 آب/أغسطس 2013

يركّز الاحتفال بيوم الشباب الدولي هذا العام على مسألة هجرة الشباب. فالشباب يشكّلون أكثر من 10 في المائة من التعداد السنوي الكلي الأخير للمهاجرين الدوليين المقدّر بنحو 214 مليون نسمة، ومع ذلك لا يُعرف إلا النزر القليل عن كفاحهم وتجاربهم.


 
وثمة أسباب كثيرة لهجرة الشباب. فالبعض يهاجر هرباً من الاضطهاد، بينما يهرب آخرون بسبب الصعوبات الاقتصادية. ويهاجر البعض بمفرده، بينما يهاجر آخرون مع ذويهم، وقد  يصطحب آخرون أطفالهم معهم في بعض الأحيان. ويكون لدى البعض جاليات يقصدونها، بينما يكون على آخرين خلق روابط جديدة. ويواجه الكثير من المهاجرين الشباب، في بلدان العبور وبلدان مقصدهم النهائي، صعاباً تضاهي في ضراوتها ما يواجهه غيرهم، وربما تفوقها في أحايين أخرى، بما في ذلك تعرّضهم للعنصرية، وكراهية الأجانب، والتمييز، وانتهاكات حقوق الإنسان. وتواجه الشابات، على وجه الخصوص، خطر الاستغلال والانتهاك الجنسيين.

ويُعد الفقر، والأحوال المعيشية السيئة المرتبطة بالسكن في أماكن مكتظة ومفتقرة إلى الشروط الصحية، وتحديات العثور على العمل اللائق من الملامح المعتادة لتجربة الشخص المهاجر. وتتفاقم هذه التحديات بفعل الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية الراهنة. وكثيراً أيضا ما يتعرض المهاجرون للإتهام من قبل الأهالي والسياسيين بالسطو على وظائف السكان المحليين، وهو ما يجعلهم أكثر عرضة لخطر التمييز. وفي حالات أخرى، يواجه الشباب الذين يهاجر آباؤهم ويتركونهم خلفهم في أوطانهم تحديات نفسية واجتماعية تجعلهم أكثر ضعفاً.

إلاّ أنه لا ينبغي لنا أن نتجاهل الاسهام الإيجابي الذي يقدمه المهاجرون الشباب لمجتمعاتهم الأصلية، ومجتمعات العبور والمقصد، سواء من الناحية الاقتصادية أو عبر إثرائهم للنسيج الإجتماعي والإقتصادي. فمعظمهم يكدح من أجل كسب رزقه وتحسين أحواله.

وتشكل التحويلات المالية التي يرسلونها لإعالة أسرهم في بلدانهم الأصلية أحد أهم العوامل المسهمة في اقتصادات بلدان كثيرة حول العالم. ولدى عودة المهاجرين الشباب إلى ديارهم، يسهمون في كثير من الأحيان في تعزيز التنمية من خلال تطبيق المهارات والأفكار التي اكتسبوها في الخارج. وفي كثير من الحالات، تكون الهجرة عاملاً مساعداً على تمكين المرأة، بنيلها الاستقلال المادي والاجتماعي.

تستضيف الجمعية العامة للأمم المتحدة في تشرين الأول/أكتوبر، الحوار الرفيع المستوى الثاني بشأن الهجرة الدولية والتنمية. وإني أحث الدول الأعضاء على النظر في مسألة هجرة الشباب. وبالنسبة لي يشكل العمل مع الشباب ومن أجلهم واحدة من أهم أولوياتي. وأود في يوم الشباب الدولي هذا أن أشجع الدول الأعضاء والمنظمات التي يقودها الشباب وسائرَ أصحاب المصلحة على العمل من أجل تعزيز حقوق جميع المهاجرين الشباب وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الإمكانات التي تتيحها هجرة الشباب على صعيد التنمية.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.