خطأ
  • JFile: :قراءة: غير قادر على فتح الملف: https://query.yahooapis.com/v1/public/yql?q=SELECT+%2A+FROM+yql.query.multi+WHERE+queries%3D%27SELECT+%2A+FROM+flickr.photosets.info+WHERE+api_key%3D%22f2c6020534693bab96702f64d10253d7%22+and+photoset_id%3D%2272157687267661370%22%3B+SELECT+%2A+FROM+flickr.photosets.photos%28100%29+WHERE+api_key%3D%22f2c6020534693bab96702f64d10253d7%22+and+photoset_id%3D%2272157687267661370%22+and+extras%3D%22description%2C+date_upload%2C+date_taken%2C+path_alias%2C+url_sq%2C+url_t%2C+url_s%2C+url_m%2C+url_o%22%27&format=json&env=store%3A%2F%2Fdatatables.org%2Falltableswithkeys&_maxage=3600&callback=

المؤتمر الوطني لشبكة النساء العراقيات "النساء صانعات السلام"

احتفلت شبكة النساء العراقيات الخميس 13 تشرين الثاني 2014 بالذكرى السنوية بقرار مجلس الامن 1325 ومايحمله من مؤشرات هامة في وضع النساء العراقيات في ظل الصراعات المسلحة  وطموحاتهن المستقبلية. واوضحت عضو الهيئة التنسيقية للشبكة هناء ادور في كلمة لها ان الاحتفال جاء مساهمة في الحملة الدولية التي تستمر 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة من 25 تشرين الثاني ولغاية 10 كانون الاول 2014.

 

واكدت الهيئة التنسيقية لشبكة النساء العراقيات على ضرورة ان تلعب الامم المتحدة دورا اكبر في تحقيق مشاركة المرأة وتشجيع الحكومة العراقية على تطبيق توصيات لجنة (سيداو) التي اقرت في شباط 2014 وتطبيق توصيات الاستعراض الدولي الشامل لحقوق الانسان. وان يكون الضغط باتجاه تشريعات جديدة وتعديل بعض التشريعات المجتمعية المتعلقة بالمرأة والعمل على استراتيجيات للحد من العنف الموجه ضدها.

ادور اوضحت ان هذا الاحتفال ينعقد في ظروف صعبة وتحديات كثيرة يواجهها العراق منها محاربة الارهاب والتطرف والعنف ومكافحة الفساد. وان جهود النساء يجب ان تتركز على صناع القرار في ضرورة مشاركة المرأة في مواجهة التحديات من خلال اشراك المراة في مراكز صنع القرار والمفاوضات السياسية.

من جهتها القت نبراس المعموري مستشارة رئيس مجلس النواب كلمة نيابة عن رئيس المجلس اشاد فيها بدور المرأة الذي لعبته في تاريخ السياسة العراقية وضرورة احترام مكانتها المجتمعية. موضحا ان مجلس النواب وضع ضمن اولوياته الاهتمام بالمرأة وبما نص عليه الدستور باعتبارها ركن اساسي في التنمية الشاملة للبلاد.

وزيرة الدولة لشؤون المرأة بيان نوري توفيق اوضحت ان الوزارة تشعر بالاسف الشديد لما تعرضت له المرأة العراقية من انتهاكات صارخة خلال الاشهر الاخيرة على يد (كيان داعش الارهابي ) كما انها لاتخفي قلقها من العنف المسكوت عنه كالعنف المبني على التنوع الاجتماعي والعنف الاسري والكثير من انواع واشكال العنف.

الوزيرة اكدت ان الحكومة العراقية وبعد ان اعلنت عن الخطة الوطنية لقرار مجلس الامن 1325 الخاص بالمراة والامن والسلام والتي تم اقرارها مع الاستراتيجية الوطنية للنهوض بالمراة العراقية من قبل مجلس الوزراء في مطلع نيسان الماضي، اصبح العراق اول بلد في الشرق الاوسط وشمال افريقيا يتبنى خطة وطنية شاملة بشأن القرار، وحسب إقرار بعثة الامم المتحدة في العراق (يونامي)، وان الوزارة عاكفة على تشكيل فريق عمل مكون من جهات حكومية ومدنية ومنظمات دولية لوضع خطة عمل تنفيذية للخطة الوطنية.

واوضحت بيان نوري توفيق ان الوزراة بصدد اجراء مراجعة جادة لتوصيات لجنة سيداو والعمل على احراز تقدم كبير في تطبيقها قبل موعد التقرير القادم في شباط عام 2018. وتعول في ذلك على التعاون الجاد مع المنظمات المدنية المعنية بشؤون المراة.

من جهتها دعت عضو لجنة المراة والاسرة والطفولة في مجلس النواب انتصار الجبوري  على ضرورة الاستفادة من التجارب الدولية التي اثبتت ان وجود المراة يساهم بشكل كبير في تقليل الاحتقانات والحد من الصراعات وتفعيل السلام.

اما عضو المجلس الاعلى لشؤون المرأة في اقليم كوردستان دلخواز عبد الله حسين فقد اشارت الى الخطوات الكبيرة التي حققتها المرأة الكوردية والتي تمثلت في الغاء عدد من القوانين التي تقلل من احترام المرأة وتحد من دورها في الحياة المجتمعية في الاقليم، الا انها اشارت الى وجود تحدسات اخرى تعمل المنظمات الكوردية المعنية بشؤون المراة الى تذليلها والحد منها.

وتخلل الاحتفال الذي نظمته الهيئة التنسيقية لشبكة النساء العراقيات تكريم عدد من الشخصيات النسوية علاوة على افتتاح معرض تضمن صورا لعدد من الشخصيات النسوية اللواتي تركن اثرا في تاريخ العراق الحديث.

 

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.