صندوق الأمم المتحدة للسكان يقدم خدمات الصحة الإنجابية ودعم المرأة لتخفيف أثر الأزمة على خمسة الاف اسرة عائدة لواحدة من أكبر المناطق في العراق، سنوني بمحافظة سنجار

أربيل، العراق، 6 حزيران 2016 - أطلق صندوق الأمم المتحدة للسكان خدماته للصحة الإنجابية وخدمات دعم المرأة لمواجهة العنف القائم على النوع الاجتماعي لدعم خمسة الاف اسرة من العائدين إلي منطقة سنوني في شمال العراق.

وقدم صندوق الأمم المتحدة للسكان الدعم التقني وكذلك قام بتوفير المعدات والمستلزمات الطبية لمركز رعاية الأمومة في سنوني بما في ذلك توفير عدد من اسرّة الولادة والأدوية الأساسية، كما سيقوم الصندوق برفع مستوى الدعم المقدم للمركز ابتداء من شهر يوليو/تمّوز 2016. كما يعد مركز سنوني لدعم المرأة التابع لصندوق الأمم المتحدة للسكان، بدعم من حكومة النرويج، نقطة تجمع رئيسية للنساء والفتيات في عمر المراهقة العائدين لمنطقة سنوني وكذلك القرى المجاورة حيث يتم تقديم حزمة من التدخلات لمواجهة العنف القائم على النوع الاجتماعي

سنوني هي منطقة ضمن قضاء سنجار، وهي تعد واحدة من أكبر المناطق الفرعية في محافظة نينوى، شمال العراق. قبل اندلاع الأزمة الحالية في العراق وصل عدد سكان منطقة سنوني لأكثر من مائة وعشرين ألف نسمة، والذين نزحوا خارج المنطقة مع بداية الازمة. مع استمرار المواجهات المسلحة، تأثرت سنوني تأثرا بالغا بسبب الأزمة، حيث فقدت مئات الأرواح وتعرضت البنية التحتية للخدمات الأساسية لضرر شديد مما أثر على الخدمات العامة وخاصة الصحة والتعليم في المنطقة. وعقب تحرير منطقة سنوني من سيطرة تنظيم داعش، عادت من خمسة الاف أسرة للمنطقة من بينهم أكثر من سبعة عشر ألف وخمسمائة امرأة وفتاة إلى منازلهم في منطقة سنوني.

وقد أكد ممثل صندوق الأمم المتحدة في العراق، السيد/ رامناثن بالكرشنن، خلال زيارته الأخيرة لمنطقة سنوني على أن الصندوق سيواصل العمل جنبا إلى جنب مع المجتمع المحلي لتوفير الدعم اللازم للنساء والفتيات من خلال مركز سنوني لدعم المرأة، والذي تم افتتحه حديثا. ويقوم المركز بتوفير مجموعة واسعة من الخدمات بما فيها توزيع حقائب الكرامة وتقديم خدمات الدعم النفسي للناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي وكذلك تنظيم أنشطة توعوية لمكافحة كافة اشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي وأيضا حمالات لزيادة الوعي عن الصحة الإنجابية. كما يقوم المركز بعمل عدد من الورش لتعليم المهارات الحياتية وكذلك الأنشطة الترفيهية للنساء والفتيات. وقد تم خلال الثلاث أسابيع الأولى من افتتاح مركز سنوني لدعم المرأة تقديم عدد من هذه الخدمات لأكثر من مائة وخمسون امرأة وفتاة في عمر المراهقة، حيث تم إجراء أكثر من مائة وخمسة وستون دورة توعية حول القضايا المتعلقة بالعنف القائم على النوع الاجتماعي بما في ذلك عدد من الدورات عن الآثار المترتبة على الزواج المبكر، العنف الجسدي فضلا عن الخدمات المختلفة المقدمة في المركز للنساء وعيادة الصحة الإنجابية. كما استضاف المركز أيضا عشرة دورات تدريبية وترفيهية وكذلك قام بتنظيم عدد من الفعاليات الرياضية للنساء والفتيات لتحفيزهم على المشاركة في التدخلات الأخرى.

تستضيف منطقة سنوني حاليا أكثر من أربعة الاف وثلاثمئة وخمسون امرأة في سن الإنجاب من بينهم ما يقرب من ألف ومائتين حامل حاليا. وقد قام صندوق الأمم المتحدة للسكان بالتعاون مع منظمة الواحة للإغاثة والتنمية الدولية، بافتتاح عيادة للصحة الإنجابية وغرفة لعمليات الولادة والتي ستعمل على مدار الأربعة وعشرون ساعة يوميا كل أيام الأسبوع. وسيتم توفير عدد من الخدمات الطبية من خلال غرفة الولادة وعيادة الصحة الإنجابية من ضمنها خدمات المشورة ورعاية ما حول الولادة والاستشارات الخاصة بالأمراض النسائية، وخدمات تنظيم الأسرة. في خلال الثلاثة أسابيع الأولى من عمل العيادة وغرفة الولادة، تم تسجيل تسعة عشر ولادة آمنة بمعدل ستة ولادات شحنات في الأسبوع، كنا تم تنظيم عدد من حملات التوعية الموجهة للمجتمع المحلي لتعريفهم على الخدمات المقدمة في عيادة الصحة الإنجابية وكذلك توفر غرفة لعمليات الولادة. ويمثل تدخل الأمم المتحدة بإنشاء مركز لدعم المرأة في سنوني من اهم دعائم رفع الوعي عند النساء بخدمات الصحة الإنجابية التي يتم تنفيذها في منطقة سنوني.


لمزيد من المعلومات، يُرجى التواصل مع:
محمد مجاهد، مسئول الإعلام، صندوق الامم المتحدة للسكان، مكتب العراق
بريد الكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNFPA
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.