يونامي تدين الهجوم على مدرسة ابتدائية في الأنبار

بغداد، 24 أيلول/سبتمبر 2012- أدان الممثل الخاص للأمين العام في العراق، السيد مارتن كوبلر، بأشد العبارات تفجير مدرسة ابتدائية وقع في الأنبار اليوم، والذي قتل جراؤه عدد من الأطفال، حسب التقارير الواردة.

 

وقال السيد كوبلر "إن ما حدث اليوم يمثل نوعاً من أعمال العنف المروعة التي ترتكب في حق الأبرياء. فالهجوم على المدارس جريمة حقيرة" ومضى السيد الممثل الخاص قائلاً " شعرت بحزنٍ عميق، خاصة عندما علمت أن بعض الضحايا كانوا أطفالاً صغاراً".

 

اليوم هو اليوم الثاني من السنة الدراسية الجديدة لأكثر من تسعة ملايين طفل عراقي. وعلمت البعثة من التقارير الأولية، أن بعض الضحايا الصغار كانوا من تلاميذ الصف الأول الذين التحقوا بالدراسة للتو.

 

وأضاف السيد مارتن "سواء أكانت المدرسة هي المستهدفة أم لا ، لا ينبغي للأطفال أن يدفعوا ثمن أعمال العنف التي تنفذ على أيدي المجرمين. وإنني أكرر إدانتي لهذا الهجوم المفزع".

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.