الممثل الخاص للأمين العام: إنتهاء انتقال آخر قافلة كبيرة، خطوة هامة نحو إغلاقٍ سلمي وهادئ لمخيم أشرف

بغداد، 16 أيلول/ سبتمبر 2012 -  رحب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد مارتن كوبلر، اليوم، بالأنباء التي تفيد بوصول آخر قافلة كبيرة تم اتنقالها من سكان مخيم أشرف (مخيم العراق الجديد) إلى مخيم الحرية.

 

وقال السيد كوبلر: "هذه خطوة مهمة، بالنظر إلى اقترابنا من نهاية عملية الانتقال. وأود أن أشكر السكان على تعاونهم، كما أود أن أشكر حكومة العراق على ضمان انتقال آخر مجموعة كبيرة من السكان وتمهيد الطريق لإغلاقٍ سلمي لمخيم اشرف، وفقاً لما نصت عليه مذكرة التفاهم".

 

بلغ مجموع عدد السكان الذين انتقلوا في قافلة اليوم 680 شخصاً.  ولم يتبق سوى مجموعة صغيرة فقط من جملة السكان الذين كانوا مقيمين أصلاً في المخيم والبالغ عددهم 3,280. وستقيم هذه المجموعة بشكل مؤقت في المخيم للقيام بالترتيبات اللازمة لإغلاق المخيم.

 

وسيواصل مراقبو الأمم المتحدة في الإشراف على العملية بما في ذلك انتقال الباقين من السكان إلى مخيم الحرية.

 

ومع وجود غالبية  السكان في مخيم الحرية الآن ، دعا السيد مارتن كوبلر إلى التركيز مجدداً على  إعادة توطينهم قائلاً: "أدعو المجتمع الدولي إلى تسريع جهوده لقبول السكان في بلدان ثالثة".

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.