كوبلر يدعو إلى تعيين مجلس المفوضين الجدد للمفوضية العليا المستقلة للإنتخابات دون تأخير

بغداد، 10 أيلول/سبتمبر 2012 -  دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد مارتن كوبلر اليوم القوى السياسية في مجلس النوّاب للتوصل إلى اتفاق بشأن اختيار مجلس المفوضين الجديد للمفوضية العليا المستقلة للإنتخابات وإيجاد حلٍّ يخدم التطلعات الديمقراطية المشروعة للشعب العراقي.

 

وأكد السيد كوبلر قائلاً "إن المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات هي أهم ضمان لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في العراق، ووجودها أمر أساسي لضمان حماية واستدامة العملية الديمقراطية في العراق". ومضى قائلاً "فالإنتخابات المقبلة في العراق والتي من المقرر أن تجرى مطلع عام 2013  وعام 2014، لا يمكن أن تعقد في موعدها ما لم يتم اختيار مجلس المفوضين الجدد دون مزيد من التأخير. وإنني أدعو الأطراف لجعل النزاهة والكفاءة والاستقلالية هي المعايير الأساسية لاختيار مجلس المفوضين وفقاً للقانون العراقي".

 

الجدير ذكره انه فقط 60 متقدما موجود على القائمة التي تم تصفيتها حيث سيختار مجلس النواب مجلس المفوضية الجديد من بين هذه القائمة. ووفقا لقانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على مجلس النواب ان يراعي تمثيل النساء.

 

كما التقى وفد من بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، برئاسة نائب الممثل الخاص للأمين العام في العراق، السيد جيورجي بوستن، مع رئيس مجلس النوّاب السيد أسامة النجيفي اليوم حيث أكد له الوفد ضرورة إسراع الأطراف بحسم الجدل الدائر حول توليفة مجلس المفوضين الجديد والقيام باختياره دون أي مزيد من التأخيرمن أجل ضمان قيام الانتخابات المقبلة في الوقت المناسب.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.