الأمم المتحدة في العراق تدعم توفير احتياجات العراقيين العائدين واللاجئين من سوريا

 بغداد، 24 تموز/يوليو 2012 – تعمل الامم المتحدة في العراق مع الحكومة العراقية ووكالات الامم المتحدة في المنطقة والمنظمات الاخرى المعنية للاستجابة للتطورات الاخيرة ومعالجة احتياجات العراقيين العائدين واللاجئين من سوريا.

 

وقال الممثل الخاص للأمين العام للامم المتحدة في العراق السيد مارتن كوبلر أن "الامم المتحدة تراقب التطورات عن كثب وتقدم الدعم المطلوب اينما كان ذلك ممكناً". "وكما نقل نائبي السيد جورجي بوستن الى وزير الهجرة والمهجرين العراقي السيد ديندار نجمان خلال اجتماعهما أمس تقف الامم المتحدة على أهبة الاستعداد للاستجابة لدعوة دولة رئيس الوزراء  للمساعدة ودعم العراقيين العائدين خاصة وأن الاوضاع تتطور بشكل متسارع".

 

وأضاف السيد كوبلر أن الامم المتحدة ترحب بقرار الحكومة العراقية بفتح الحدود امام اللاجئين ورغبتها  في استضافة وحماية ضحايا العنف في سوريا  ممن يبحثون عن الامان في العراق".

 

الجدير بالذكر ان المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تتواجد على النقاط الحدودية الثلاث وعند نقاط وصول العائدين وتعمل على اقامة مخيم جديد للاجيئن.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.