الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يشدد على ضرورة تعزيز دور المرأة في صنع القرار السياسي

 بغداد، 11 تموز/يوليو 2012 – التقى الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد مارتن كوبلر،  اليوم  عددا من ممثلات منظمات المجتمع المدني من كافة أرجاء العراق لمناقشة القضايا المتعلقة بتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1325 في العراق والذي يتعلق بالمرأة والسلام والأمن.

 

ويدعو القرار 1325، والذي يضع قضايا المرأة في مسار جديد، الى المشاركة الفاعلة للمرأة في جميع مستويات صناعة القرار في الوقاية من النزاعات وحلها، وعمليات السلام وبناءه والحوكمة. وهو يدعو أيضا الى تعزيز حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين.


وقال السيد كوبلر" أؤكد دائما في لقاءاتي مع المعنين من السياسين على أهمية  التمثيل الفاعل والكامل للمرأة ومشاركتها في القضايا السياسية بما في ذلك قضايا الحوار الوطني والمصالحة. وتمثيل المرأة ، خاصة على صعيد صنع القرار السياسي، لا يزال ضعيفا جدا، على الرغم من أن النساء يشكلن أكثر من نصف عدد سكان العراق.  لذا فينبغي أن يضطلعن بدور أكبر."


واضاف السيد كوبلر أن" نظام الكوتا  النسائية المتبع في الهيئات المعنية بإتخاذ القرارت الهامة الخاصة بمستقبل اليلاد بما في ذلك المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، لهو فرصة طيبة لتحقيق ذلك."
وأكد السيد كوبلر للمجتمعات على دعمه الكامل.


وتدعم الأمم المتحدة في العراق حكومة العراق ومنظمات المجتمع المدني النسوية والمعنيين الآخرين في تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.