اليوم العالمي للسكان: كوبلر يؤكد ضرورة مراعاة الإتجاهات السكانية في استراتيجيات التنمية

 بغداد، 11 تموز/يوليو 2012 – سلّط الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد مارتن كوبلر، الضوء على القضايا المتعلقة بالنمو السكاني في احتفالية نظمتها وزارة التخطيط في بغداد اليوم بمناسبة اليوم العالمي للسكان.

 

وقال السيد كوبلر، "هنالك حاجة إلى صياغة سياسة سكانية عراقية لإيجاد توازن بين النمو الاقتصادي ورفاه السكان والتنمية المستدامة. ومراعاة الإتجاهات السكانية عند وضع استراتيجيات وسياسات التنمية الوطنية والريفية والحضرية بشكل منهجي سيمكن الحكومة من الاستفادة من الفرص ومواجهة التحديات المرتبطة بالتغيير الديموغرافي. وفي العراق، فإن هذا يعني أيضاً إيلاء اهتمام خاص للأطفال والشباب الذين يشكلون حوالي نصف سكان البلاد."


وخلال الاحتفالية، قدم الدكتور مهدي العلاق، رئيس لجنة السياسات السكانية العراقية، تقريراً حول تحليل الوضع السكاني في العراق لعام 2012 والذي تم إعداده بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان. ويخلص التقرير إلى أن العراق يشهد نمواً سكانياً سريعاً ومعدل خصوبة عال وأن هنالك حاجة إلى تحسين فرص الحصول على الخدمات الاجتماعية، بما في ذلك تنظيم الأسرة. وأوصى التقرير بوضع سياسة وطنية تقوم على ثلاثة موضوعات أساسية هي تنظيم الأسرة، وتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، والتعليم والتخفيف من حدة الفقر.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.