في المؤتمر السنوي لمناهضة العنف ضد المرأة، المبعوث ألأممي لدى العراق يؤكد تضامن الأمم المتحدة مع النساء ضحايا داعش ويدعو إلى إقرار مشروع قانون حماية الأسرة ومشاركة المرأة في مرحلة ما بعد داعش

بغداد 29 تشرين الثاني 2016 - قال المُمثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد يان كوبيش في المؤتمر السنوي لمناهضة العنف ضد المرأة والذي عقد في بغداد أن الأمم المتحدة تواصل تضامنها مع النساء ضحايا جرائم داعش وتُصر على المساءلة الكاملة عن الفظائع التي ارتكبت من قبل التنظيم الإرهابي. ودعا المبعوث ألأممي إلى إقرار مشروع قانون حماية الأسرة من قبل البرلمان العراقي وحث على أن تكون النسوة جزءا من الجهود السياسية وجهود تحقيق الاستقرار وإعادة الإعمار في مرحلة ما بعد داعش.



وأكد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق في كلمته خلال المؤتمر السنوي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي استضافه المجلس الأعلى الإسلامي العراقي على تصريح الأمين العام للأمم المتحدة أنه "لا يمكننا أن ندعي بأننا نحقق تقدماً حقيقياً نحو تحقيق المساواة والتنمية والسلام طالما يستمر العنف ضد المرأة".

وبين السيد كوبيش أن الأمم المتحدة تواصل تضامنها مع النساء والفتيات المختطفات وأسرهن ومجتمعاتهن المحلية، وقال أن "النساء والأطفال هم أول ضحايا جرائم داعش ونحن في الأمم المتحدة نصّر على المساءلة الكاملة عن انتهاكات حقوق الإنسان والفظائع التي ارتكبها داعش وندعو إلى انصاف جميع ضحايا هذه الجرائم البشعة ".

ورحب السيد كوبيش بجهود القادة السياسيين والدينيين من أجل إيجاد حلول للتصدي للعنف ضد المرأة، وأكد أن حماية النساء وتمكينهن يجب أن يكون في جوهر كل جهود السلام والعدالة والتنمية في فترة ما بعد داعش.

كما قال السيد كوبيش في كلمته: "يتعين الإصغاء إلى صوت النساء بشأن القضايا المتعلقة بمكافحة الإرهاب ودعم بناء السلام. إذ يجب أن تكون هناك مشاركة متكافئة للمرأة في المصالحة الوطنية والتسوية التاريخية التي من شأنها أن تبقي العراق وشعبه موحداً. ويجب أن تكون النساء أيضا جزءا من جهود تحقيق الاستقرار وإعادة الإعمار في المناطق المحررة، فتعيين المزيد من النساء في القطاع الصحي والشرطة والقضاء والمؤسسات الأخرى يكفل التجاوب بين الجنسين في التصدي للعنف ضد المرأة".

ودعا المبعوث ألأممي تحديدا إلى تشريع قانون حماية الأسرة ووضع الصيغة النهائية الخاصة به واقراره من قبل مجلس النواب، وأكد مجددا على أهمية أن يتماشى نص القانون مع المعايير الدولية.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2018.