يونامي تعرب عن قلقها إزاء قرار مجلس محافظة بابل بشأن العائدين إلى المحافظة

بغداد، 25 آب 2017 – أعربت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عن قلقها إزاء القرار الأخير الذي اتخذه مجلس محافظة بابل بأغلبية أعضائه، والذي يقضي باتخاذ إجراءات قانونية ضد أي من الشخصيات أو الأحزاب السياسية ممن دعوا إلى عودة آلاف النازحين إلى ديارهم في منطقة جرف الصخر.



ويمثل هذا القرار، ما لم يتم إلغاؤه، محاولة لترهيب السياسيين العراقيين لمنعهم من أداء واجبهم في العمل من أجل تحسين أوضاع المواطنين، والذين قاسى الآلاف منهم ظروفاً صعبة لشهور عديدة بعيداً عن ديارهم ومصادر رزقهم، وبعيداً عن أسرهم في كثيرٍ من الحالات.

وقال نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد جورجي بوستين: "إن قدرة المرء على العودة إلى داره هي حق أساسي يجب احترامه. وأنا أدعو مجلس المحافظة إلى إعادة النظر في هذا القرار ومساعدة أولئك السياسيين والأحزاب السياسية وغيرهم من المواطنين العاملين على هدف إعادة الناس إلى ديارهم، ودعم حكومة العراق في جهودها الرامية لإعادة إعمار العراق، ليتسنى للناس استئناف حياتهم وعملهم معاً نحو إعادة بناء البلد."
****************
لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بالسيد خالد دهب، نائب مدير المكتب الإعلامي/ نائب المتحدث الرسمي
باسم بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)
تليفون: 009647901940146 بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أو الاتصال بالمكتب الإعلامي لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) على البريد الإلكتروني التالي:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2018.