المبعوث الأممي كوبيش يدين الهجوم الإرهابي المسلح والتفجير الانتحاري الذي استهدف المدنيين في بغداد

بغداد، 28 تشرين الثاني 2017 - أدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد يان كوبيش بشدة العمل الإرهابي "الجبان" بهجومٍ مسلحٍ وتفجيرٍ انتحاريّ أسفر عن سقوط عشرات الضحايا المدنيين بين قتيلٍ وجريح في منطقة النهروان جنوب شرقي بغداد ليلة الاثنين 27 تشرين الثاني 2017.

وأعرب السيد كوبيش عن خالص تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة وشعب العراق، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.

وقال السيد كوبيش: "على الرغم من هزائم داعش الإرهابي على يد قوات الأمن العراقية، لا يزال هذا التنظيم يمثل قوةً ماثلة، وعلى العراقيين أن يتوخوا اليقظة والحذر في الفترة المقبلة."

وأضاف "أن الأعمال الإرهابية الجبانة التي تستهدف تخويف العراقيين وهم على أبواب الانتصار النهائي على الإرهاب لن يُكتب لها النجاح، وأن العراقيين من خلال وحدتهم وقوتهم وتصميمهم سيسدّدون ضربةً قاضيةً للإرهابيين قريباً."


***************
لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بالسيد سمير غطاس مدير المكتب الإعلامي/ المتحدث الرسمي
باسم بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)
تليفون: 009647901931281 بريد اليكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أو الاتصال بالمكتب الإعلامي لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) على البريد الاليكتروني التالي:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2017.