كوبلر يرحب بالحوار بين إقليم كردستان وبغداد ويقول بأن المحادثات ينبغي أن تقود إلى شراكة حقيقية

بغداد، 28 نيسان/أبريل 2013 – رحّب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر بالإجتماع الذي من المقرر عقده بين رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ورئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، في بغداد يوم الاثنين الموافق 29 نيسان/أبريل 2013.

وقال السيد كوبلر: "إنّ الجلوس معاً والتحاور بروحٍ بناءة هو أفضل طريقة لتجاوز المشكلات في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد"

وأضاف المبعوث الأممي "يتعين على الطرفين معالجة جميع القضايا العالقة مثل الشراكة الحقيقية، والأمن، والميزانية، وتقاسم العائدات، بنحو شفاف وصريح وبشكل نهائي." ومضى السيد كوبلر قائلاً "آمل حقاّ في أن يسهم هذا الإجتماع في إيجاد حلول طويلة الأمد تستند إلى الدستور للتغلب على الأزمة الحالية في العراق، وأن يسهم في إنضمام الوزراء الكرد من جديد إلى مجلس الوزراء في اقرب وقت".

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.