الممثل الخاص للأمين العام يرحب بالنتائج الناجحة لاجتماع الرمادي

بغداد، 30 نيسان/إبريل 2013 – رحّب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، مارتن كوبلر، بالنتائج الناجحة للاجتماع الذي عقد يوم أمس في الرمادي والذي جمع قادة المظاهرات ومسؤولين رفيعي المستوى في المحافظات وقادة الشرطة والجيش.

وقال السيد كوبلر: "إنني احترم وأثمن بشدة الالتزام الذي أبداه الجميع نحو السعي لإيجاد مخرج سلمي  لهذه الأزمة الخطيرة ،" وأضاف: "لقد أسهم هذا الاجتماع إلى حد كبير في نزع فتيل التوتر."

كما أثنى السيد كوبلر على المبادرة الأخيرة التي أطلقها محافظ صلاح الدين السيد أحمد عبدالله عبد لإنهاء الأزمة في سليمان بيك الأسبوع المنصرم بشكل سلمي، وقال: "لقد شعرت بارتياح كبير عندما علمت بأن الذين يتواجدون على الأرض قد عبروا بوضوح عن رفضهم الشديد للتصعيد وأختاروا الحوار بدلا عن القوة في التصدي للمشاكل التي واجهوها."

وطمأن السيد كوبلر كل الذين يسعون إلى إيجاد حلول سلمية للأزمة الراهنة بوقوف الأمم المتحدة على أهبة الاستعداد لدعم جهودهم دعماً تاماً.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.