الأمم المتحدة تصدر حصيلة الضحايا لشهر أيلول/سبتمبر 2013

بغداد، 1 تشرين الأول/اكتوبر2013 – وفقا  للأرقام الصادرة اليوم عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)،  فقد قتل 979 شخصاً وأصيب 2,133 آخرون جراء أعمال العنف والإرهاب التي وقعت خلال شهر أيلول/سبتمبر.

 

وبلغ عدد القتلى من المدنيين 887 شخصاً (بما في ذلك 127 قتيلاً من قوات الشرطة المدنية). أما عدد الجرحى المدنيين فقد بلغ 1,957 شخصاً (يشمل ذلك 199 من قوات الشرطة المدنية). إضافة إلى ذلك، قُتل  92 عنصراً من منتسبي قوات الأمن العراقية وأصيب 176 آخرون.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف: "في الوقت الذي يواصل فيه الإهابيون استهداف العراقيين دون تمييز، أدعوا كافة القادة السياسيين لتكثيف جهودهم بغية تعزيز الحوار والمصالحة الوطنية". وأضاف أنه "يتعين على الزعماء السياسيين ورجال الدين وقادة المجتمع المدني وقيادات الاجهزة الامنية العمل معاً لوقف نزيف الدماء وضمان شعور كافة المواطنين العراقيين بالتمتع بالحماية على قدم المساواة".

وكانت بغداد المحافظة الأكثر تضررا خلال شهر أيلول/ سبتمبر إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين 1,429 شخصاً (418 قتيلاً و 1011 جريحاً)، تلتها نينوى وديالى وصلاح الدين والانبار. أما في محافظات كركوك وإربيل وبابل وواسط وذي قار والبصرة فقد اوردت التقارير أيضاً سقوط عشرات الضحايا.

بيان إخلاء مسؤولية: ترصد بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) أثر العنف المسلح والإرهاب على المدنيين العراقيين وفقا لتفويضها. وتعتمد البعثة على التحريات المباشرة بالإضافة إلى مصادر ثانوية موثوقه في تحديد الخسائر بين صفوف المدنيين. الأرقام التي تصدرها البعثة متحفظة وقد تكون أقل من العدد الفعلي للمدنيين الذين قتلوا وأصيبوا ويعود ذلك لأسباب مختلفة. وفي الحالات التي يتم فيها الحصول على أرقام مختلفة لحصيلة ضحايا الحادثة نفسها، يتم استخدام الرقم الذي تحققت منه البعثة.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.