النرويج تقدم منحة مالية قدرها 17 مليون كرونة نرويجية للحد من العنف القائم على النوع الإجتماعي في العراق

بغداد، العراق في 19 ديسمبر 2019— "كان لابد لنا من الفرار، وبسرعة، لأنهم كانوا على وشك أن يطبقوا علينا. كنا نستطيع سماع أصواتهم من بعد. تهاوت حياتي كلها وتدمرت في تلك اللحظة. تجمدت في مكاني من الرعب وكل ما استطعت أن أميزه كان صوت أختي وهي تصرخ "تحركي الآن وإلا سيقتلونك، بل قد يحدث الأسوأ ويخطفوك." هذا ما روته مينار وهي تستذكر كيف استطاعت هي وأسرتها الهرب من بيتها في منطقة القامشلي في سوريا وكيف لجأت إلى إقليم كردستان

العراق.

مينار هي واحدة من العديد من الفتيات والنساء اللآتي يحتجن للحماية لضمان ألا تعانين من العنف القائم على النوع الإجتماعي في العراق أو تمتن بسببه، لذلك قامت حكومة النرويج بتقديم منحة بلغت 17 مليون كرونة نرويجية (ما يعادل 1,452,872 مليون دولار) لدعم التدخلات الإنسانية لصندوق الأمم المتحدة للسكان والتي تهدف للحد من العنف القائم على النوع الإجتماعي ومنعه والاستجابة له في الأزمات الإنسانية.
وتعد هذه المنحة جزءًا من مساهمات حكومة النرويج المتفق عليها لتمويل المناشدات الإنسانية في عدد من دول العالم من بينها العراق والتي تشمل 111.5 مليون كرونة نرويجية (ما يعادل 12,344,685 ميلون دولار أمريكي)، و25 ميلون كرونة نرويجية (ما يعادل 2,7 مليون دولار أمريكي) للصندوق الانساني المواضيعي، وتعد النرويج من الدول المانحة الأولى للموارد المخصصة للأنشطة الأساسية لصندوق الأمم المتحدة للسكان في عام 2019.
وسيوظف صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق هذه المنحة في رفع قدرات العاملين في مجال الإستجابة لحالات العنف القائم على النوع الإجتماعي ومنعه والإستجابة له من خلال تقديم خدمات تستهدف الناجيات والناجين الضعفاء بما في ذلك اللاجئين والنازحين والعائدين والمجتمعات المضيفة، كما ستدعم مساهمة النرويج جهود صندوق الأمم المتحدة للسكان في تعزيز السياسات والأطر القانونية المتعلقة بالعنف القائم على النوع الإجتماعي والعمل على تغيير السلوكيات تجاه الناجيات والناجين منه.
وصرحت تونه اليزابيث اليش، سفيرة النرويج لدى العراق والأردن، قائلة: " إن الحماية من العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي وتمكين المرأة في أعلى سلم أولويات جهود النرويج الإنسانية، وإن صندوق الأمم المتحدة للسكان شريك يحظى بثقة كبيرة في مجال العمل هذا."
وبدوره شكر الدكتور أولوريمي سوجنرو، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، حكومة النرويج على دعمها المستمر لبرامج الصندوق في مجال العنف القائم على النوع الإجتماعي، وقال: "لقد كانت النرويج ولاتزال شريكاً ثابتاً لصندوق الأمم المتحدة للسكان خاصة خلال الأزمات الإنسانية التي واجهها العراق، وأود أن أتوجه بجزيل الشكر لحكومة النرويج لعدم تخليها عن أي إمرأة أو فتاة من خلال تجديد ثقتها في برامجنا التي تركز على العنف القائم على النوع الإجتماعي. معاً، سوف نحرص على حصول كل إمرأة وفتاة في العراق على الحماية وعلى الفرص التي تضمن لهن النجاح والازدهار."
*******
صندوق الأمم المتحدة للسكان: العمل من أجل عالم يكون فيه كل حمل مرغوب فيه، وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وكل شابة إمكاناتهم
للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع القسم الإعلامي، الآنسة سلوى موسى عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNFPA
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.