بيان الأمم المتحدة بعدد الضحايا في العراق لشهر كانون الثاني/يناير 2014 باستثناء محافظة الأنبار

بغداد، 1 شباط/ فبراير 2014 – بلغ عدد القتلى العراقيين، وفقا للأرقام التي اصدرتها بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) اليوم ، 733 قتيلاً فيما أُصيب 1229 آخرون بجروح جرّاء أعمال العنف والإرهاب في كانون ثاني/ يناير.*

 

وبلغ عدد القتلى من المدنيين 618 قتيلاً (من بينهم 178 فرداً من الشرطة المدنية) فيما بلغ عدد المُصابين من المدنيين 1052 (من ضمنهم 237 فرداً من الشرطة المدنية). كما لقي 115 فرداً من قوات الأمن العراقية حتفهم وأصيب 177 آخرون بجروح،  دون احتساب عدد الضحايا نتيجة العمليات في محافظة الأنبار.

 

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف: " يواصل العراق مواجهة تحديات أمنية لا يستهان بها من قبل منظمات مسلحة تشجع أعمال العنف وتسعى إلى بث التفرقة بيت العراقيين. ويتعين أن يُظهر الزعماء السياسيون والدينيون والمدنيون الوحدة الوطنية في تعاملهم مع العنف، وتشجيع السلم الإجتماعي. ويتعين أن ترافق العمليات الأمنية سياساتٌ شاملة تعتمد على احترام حقوق الإنسان، وسيادة القانون و التنمية الأجتماعية". وأضاف السيد ملادينوف قائلا:" فيما يواصل القتال التأثير على سكان محافظة الأنبار، أشعر بالقلق العميق تجاه الوضع الإنساني لآلآف العوائل النازحة وخصوصا تلك العالقة في الفلوجة والتي تعاني من نقص في المياه والوقود والأغذية والأدوية والمواد الأساسية الأخرى.  و أضاف المبعوث الأممي ، "ومن الأهمية القيام بكل ما هو ممكن لإيصال المساعدات الإنسانية الطارئة لأولئك الأشخاص المتضررين".

 

 * لا تتضمن إحصائيات شهر كانون ثاني/يناير اعداد  ضحايا القتال المستمر في محافظة الأنبار وذلك بسبب مشاكل في التحقق من الأرقام وتحديد وضع القتلى والجرحى.  وباستثناء محافظة الأنبار، كانت محافظة بغداد الأكثر تأثراً بأعمال العنف، إذ بلغت الخسائر البشرية في صفوف المدنيين 882 (297 قتيلاً و585 جريحاً)، تلتها محافظات  صلاح الدين ( 105 قتيلا و169 جريحا)، وديالى ( 89 قتيلا و90 جريحا) ثم نينوى ( 81 قتيلا و82 جريحا) وكركوك (21 قتيلا و101 جريحا).

 

ووفقاً للمعلومات التي حصلت عليها البعثة من مديرية الصحة في محافظة الأنبار، فأن مجموع الإصابات في صفوف المدنيين في الانبار حتى 27 كانون الأول/يناير، يصل الى  138 قتيل و 598 جريح ، مع 79 قتيل  و 287 جريح في الرمادي و 59 قتيل  و 311 جريح في الفلوجة. ونقلت مصادر إعلامية في 31كانون الثاني / يناير عن مسؤولين في مديرية صحة الأنبار قولهم بأن عدد الخسائر في صفوف المدنيين في الانبار في شهر كانون الثاني / يناير 2014  يصل الى  140 قتيل و 660 جريح.

 

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.