اليوم العالمي للسل 2014 - العراق

17 آذار 2014، بغداد، العراق. تحت شعار "افحص. عالج. تضمن الشفاء من السل "، قامت منظمة الصحة العالمية للعراق بالتعاون مع وزارة الصحة ودائرة الصحة العامة ومركز الامراض الصدرية والتنفسية ولجنة التنسيق الوطنية بتنظيم عدد من الأنشطة في مختلف المحافظات بمناسبة اليوم العالمي للسل 2014 . 

 

فقد عقد الاثنين 17 مارس 2014 في بغداد مؤتمر صحفي في مقر جمعية مكافحة التدرن في العراق حضره الدكتور محمد جبر مدير عام دائرة الصحة العامة وكالة" والدكتور ظافر هاشم رئيس جمعية مكافحة التدرن العراقية والدكتور فاضل عباس علي مدير برنامج التدرن الوطني في وزارة الصحة العراقية. 

وقد اكد المشاركون في الاحتفال على تصميمهم والتزامهم للوصول إلى الأشخاص المصابين البعيدين وغير المنظورين لتقديم خدماتهم الصحية ورصد جميع حالات السل الخفي في المجتمع. 

وقدمت مجموعة من التوصيات خلال الاحتفال شددت على الحاجة إلى بناء المستشفيات المتخصصة ومراكز التأهيل وتفعيل دور المجتمع والشركاء لمكافحة السل في البلاد.

وفي 24 مارس 2014 عقد الاحتفال المركزي لليوم العالمي للسل 2014 في محافظة ذي قار جنوب العراق حيث نظمت وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية مؤتمرأ" وطنيا" لمدة يومين للاحتفال بهذا الحدث. كما جرت عدة احتفالات أخرى في المحافظات العراقية الأخرى مثل السليمانية وأربيل في اقليم كردستان العراق. 

وقد اكد المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية الدكتور علاء علوان في رسالته التي وجهها لدول اقليم شرق البحر الابيض المتوسط بالمناسبة ان هذا العام هو دعوة لتطبيق للتشريعات المتعلقة بأخطار السل وتحديثها كي يمكن العثور على جميع حالات السل وعلاجها. 

ووفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية فان معدل الثلث من التسعة مليون شخص المعرضين للاصابة بالسل سنويا قد لا يتمكنون من الحصول على الرعاية التي يحتاجون إليها ففي كثير من البلدان يصعب على للناس الحصول على خدمات التشخيص بوجود مختبر واحد فقط وهو ما يحد كثيراً من القدرة على تشخيص السل المقاوم للأدوية المتعددة على ان لا ننسى أن اختبارات التشخيص التقليدية يمكن أن تستغرق أكثر من شهرين للحصول على النتائج. ولكن الوضع بدأ يتغير فالتكنولوجيات الجديدة يمكن أن تجعل تشخيص السل المقاوم للأدوية ممكنا في أقل من ساعتين. 

وذكر ممثل منظمة الصحة العالمية للعراق الدكتور سيد جعفر حسين قائلا": "ان منظمة الصحة العالمية في العراق تعمل وبشكل وثيق مع برنامج السل الوطني في وزارة الصحة لبناء القدرات اللازمة للكشف عن حالات السل وعلاجها وتشخيصها"  وأضاف "أن فرص علاج المرضى الذين يحصلون على تشخيص مبكر لجميع أشكال السل باتت ممكنة جدا مع توفر العلاج الصحيح وامكانية الوصول إلى الخدمات التشخيصية المناسبة."

 

معلومات إضافية

  • Agency: WHO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.