صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق يطلق برنامجه القطري الجديد ٢٠٢٠ - ٢٠٢٤

٢٠ فبراير ٢٠٢٠؛ بغداد، العراق - أطلقت حكومة العراق، ممثلة بوزارة التخطيط، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، البرنامج القطري الثالث للصندوق لـ٢٠٢٠ - ٢٠٢٤، في مقر وزارة التخطيط في٢٠ فبراير ٢٠٢٠.


وطوّر هذا البرنامج بالتعاون مع حكومة العراق ووكالات الأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني، والتي تضمنت الأولويات التي تشير اليها استراتيجية الحد من الفقر في العراق وخطة التنمية الوطنية العراقية ٢٠١٨-٢٠٢٢ ورؤية العراق ٢٠٣٠. كما يركز البرنامج القطري أيضًا على النتائج الأربعة للخطة الاستراتيجية لصندوق الأمم المتحدة للسكان ٢٠١٨-٢٠٢١، وإطار عمل الأمم المتحدة للتعاون حول التنمية المستدامة في العراق (٢٠٢٠ – ٢٠٢٤).
وسيعمل الصندوق من خلال البرنامج القطري على تعزيز القدرة الوطنية على توفير خدمات الصحة الجنسية والإنجابية المتكاملة العالية الجودة، لا سيما بالنسبة للفئات الأكثر ضعفًا. وسيتم توجيه الجهود نحو زيادة القدرة الوطنية لتأمين خدمات الصحة الإنجابية، بما في ذلك تحسين نظم المعلومات لتمكين السكان من اتخاذ قرارات مستنيرة تتعلق بصحتهم الجنسية والإنجابية. وستضمن السنوات الخمس القادمة تنمية وصقل مهارات الشباب للقيادة والمشاركة في حفظ وبناء السلام وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2250 حول الشباب والسلام والأمن. إضافة الى ذلك، سيعمل الصندوق مع المانحين والشركاء على تحسين قدرة الحكومة ومؤسسات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني المحلية والمجتمعات المحلية على الحدّ من العنف القائم على النوع الاجتماعي والاستجابة له، ويشمل الاستجابة للأوضاع الإنسانية. وستهدف الشراكة مع الحكومة والأكاديميين والخبراء والمجتمع المدني إلى تحسين نظم البيانات السكانية الوطنية لضمان توافر المعلومات المستندة إلى الأدلة وتحليلها وإمكانية الوصول إليها في ما يخص ديناميكيات السكان لصياغة السياسات القائمة على الحقوق.

وقال وزير التخطيط الدكتور نوري صباح الدليمي في كلمة له خلال حفل الإطلاق: "لقد ساهمت البرامج القطرية في تعزيز وبناء القدرات العراقية في مجالات عديدة، لاسيما في مجال توفير الخدمات والمعلومات المتكاملة وتمكين الشباب في ممارسة القيادة والمشاركة في التنمية على الصعيدين الوطني والمحلي وتطوير القدرات والحد من العنف القائم على النوع الاجتماعي والتصدي له، والمجالات المتعلقة بالسياسات والاستراتيجيات السكانية في مجال توفير وتحسين البيانات بما ينسجم مع تحقيق اهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ .اننا نتطلع اليوم الى المزيد من التعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان ، في اطار برنامجه القطري للسنوات ٢٠٢٠-٢٠٢٤ ، الذي يمثل انطلاقة مهمة لتعزيز العمل السكاني في العراق ".

ومن جهته قال ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، الدكتور أولوريمي سوجنرو: "يؤكد البرنامج القطري الثالث قصة التاريخ الطويل للشراكة بين صندوق الأمم المتحدة للسكان وحكومة العراق وشعبه. وإننا نتطلع لبناء مرحلة جديدة، حيث سنعمل جاهدين على تطوير القدرات الوطنية، لا سيما النظم الصحية وشؤون المرأة، لتلبية الاحتياجات الإنمائية والإنسانية، وضمان عدم تخلف أحد عن الركب".

وأضاف: "النساء والفتيات يستحققن التمتع بحقوقهن وتمكينهن؛ وان دعمهن والاستثمار بقدراتهن سيعود بالفائدة على المجتمعات لتحقيق اهداف التنمية المستدامة".

وقد سبق الحفل الذي حضره كبير المستشارين لرئيس الجمهورية الدكتور علي شكري، وممثلون من الوزارات الرئيسية والهيئات الحكومية والمحافظون والشركاء وأعضاء المجتمع المدني، توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التخطيط وصندوق الأمم المتحدة للسكان لصرف 6 مليارات دينار عراقي من الحكومة العراقية لدعم مداخلات الصندوق لإحراء تعداد السكان والمساكن لعام ٢٠٢٠.
وسيتبع هذا الحدث اجتماع في ٢٣-٢٤ شباط حيث سيطور الصندوق مع المانحين والشركاء الرئيسيين إطار تنفيذ البرنامج القطري لخدمة سكان العراق بفعالية أكبر.
 النهاية
*******
صندوق الأمم المتحدة للسكان: العمل من أجل عالم يكون فيه كل حمل مرغوب فيه، وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وكل شابة إمكاناتهم
للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع القسم الإعلامي، الآنسة سلوى موسى عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNFPA
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.