حدث يونامي مع وكيل الأمين العام السيد أداما ديينغ حول خطاب الكراهية

بغداد، 3 آذار/ مارس 2020 – إن تنامي خطاب الكراهية عالمياً كوسيلةٍ للتعبير عن كراهية الأجانب والعنصرية والتعصب وأداةً لنقلها يبعث على القلق الشديد.

(تُعرّفُ الأمم المتحدة خطاب الكراهية بأنه "أيّ نوعٍ من التواصل في الكلام أو الكتابة أو السلوك يهاجم أو يستخدم لغة تنطوي على انتقاصٍ أو تمييز بالإشارة إلى شخصٍ أو مجموعةٍ على أساس دينهم أو إثنيتهم أو جنسيتهم أو عِرقهم أو لونهم أو أصلهم أو نوعهم الاجتماعي أو أي عامل هويةٍ آخر.") وتهدف الأمم المتحدة إلى دعم الدول الأعضاء فيها لمعالجة الأسباب الجذرية لخطاب الكراهية والدوافع المحركة له والتعامل بفاعلية مع تأثير خطاب الكراهية على المجتمع. وتُساعد معالجة خطاب الكراهية على تعزيز مجتمعات سلمية وشاملة؛ إذ تُساعد في مكافحة العنف ضد المرأة والأقليات وغيرها من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان؛ وتلعب دوراً رئيسياً في مكافحة الجرائم الوحشية وحتى الإرهاب.

وفي 3 آذار/ مارس، جمع مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، وبحضور وكيل الأمين العام للأمم المتحدة السيد أداما ديينغ، المستشار الخاص للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية والمنسق العالمي للأمم المتحدة حول خطاب الكراهية، ممثلين عن منظمات حقوق الإنسان العراقية وهيئات رصد الإعلام والجمعيات القانونية وممثلي المجتمعات المختلفة لتقييم المخاطر التي يمثلها خطاب الكراهية على المجتمع العراقي. وناقش المشاركون العوامل الثقافية وموروثات الماضي بما في ذلك النزاعات المسلحة وأعمال الإرهاب الأخيرة وأنماط التمييز، والتشريعات القائمة. وقدموا أفكاراً حول كيفية معالجة خطاب الكراهية ومواجهته. وتم تسليط الضوء على دور لجنة الاتصالات والإعلام والمحاكم في إعداد الاستجابات التنظيمية والقضائية، على التوالي. واتفق الجميع على أن هناك مسؤولية مشتركة لمنع ومحاسبة خطاب الكراهية، بما في ذلك في المنازل والصفوف الدراسية وغرف الأخبار ووسائل الإعلام الاجتماعية وأماكن العبادة وغيرها من الأماكن العامة.

واختتم وكيل الأمين العام السيد ديينغ المناقشة مذكراً بأن "اليقظة الدائمة" كانت الثمن الذي توجّب دفعه مقابل الحرية، وعلى الجميع أن يظلوا يقظين في معارضة خطاب الكراهية. ووجه نداءً لجميع العراقيين للتكاتف ضد الكراهية والتمييز والتطرف العنيف.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.