مُساهمة اليابان في المُبادرات التوعوية لدائرة الأمم المُتحدة للأعمال المُتعلقة بالألغام تُعزز الوعي بتهديد المُخاطر المتفجرة في المُجتمعات الضعيفة

بغداد، 31 آذار 2020 - تُرحبُ دائرة الأمم المُتحدة للأعمالِ المُتعلقة بالألغام بُمساهمة إضافية من حكومة اليابان بلغت قيمتها 345,454 دولاراً أمريكياً من أجل التخفيف من التهديد الذي تُشكله المخاطر المُتفجرة دعماً لتوفير الدعم الإنساني وجهود تحقيق الإستقرار وتيسيره وتمكينه.

تواصل دائرةُ الأمم المُتحدة للأعمالِ المُتعلقة بالألغام، جنباً إلى جنب مع شركائها المنفذين، الحفاظ على وجود مُرجح في العراق، لا سيما في المناطق المُستعادة من الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). تأتي هذه المُساهمة من حكومة اليابان داعمةً لأنشطة دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في إدارة المخاطر المتفجرة في العراق، والتي تشمل مُبادرات التوعية بالمخاطر التي تستهدفُ النساء والرجال والفتيات والفتيان الضعفاء الذين يعيشون في المناطق الملوثة أو سيعودون إليها. وهذا يضمن توعية المواطنين المحليين بالأخطار التي تُشكلها المخاطر المتفجرة، وإدراكهم للأشياء المشبوهة، وبالتالي تزويدهم بتدابير وقائية يمكن أن تُنقذ الأرواح.

صرح سعادة السيد هاشيموتو ناوفومي، سفير اليابان لدى جمهورية العراق، قائلاً: "قررتِ اليابانُ مؤخراً تقديم حُزمة مساعدة جديدة للعراق تبلغ قيمتها 41 مليون دولار أمريكي بما في ذلك هذا المشروع كمُساعدة لإدارة المخاطر المُتفجرة.

مع هذه الحزمة، يصل إجمالي مبلغ المُساعدة اليابانية للمتضررين من الأزمة إلى 540 مليون دولار أمريكي مُنذ عام 2014.

آمل أن تُضيف المساعدةُ من حكومة وشعب اليابان النازحين على عودتهم بأمان إلى المناطق التي تمت إستعادتها."

وقال السيد بير لودهامر، المُدير الأقدم لبرنامج العراق في دائرة الأمم المُتحدة للأعمالِ المُتعلقة بالألغام: "لا يزالُ التلوث بالمخاطر المُتفجرة كبيراً وقائما في جميع أنحاء المناطق التي تمت إستعادتها، لا سيما في الموصل القديمة، التي تتناثر فيها العبوات الناسفة مُشكلةً تهديدا كبيراً للمُجتمعات المُتضررة، مع تعرض الأطفال بشكل خاص للخطر.

سواء من خلال الإدارة المباشرة للمَخاطر المُتفجرة، أو مُبادرات التوعية بالمخاطر، فإن مساهمة اليابان السخية ستقطع شوطاً طويلاً في دعم الجهود الإنسانية وجهود تحقيق الإستقرار في البلاد."

إنَّ حكومة اليابان هي مُساهم أساسي في أنشطة إدارة المخاطر المتفجرة في دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في العراق وقد تبرعت بأكثر من 14 مليون دولار أمريكي منذ عام 2016.


للإتصال:
بیر لودھامار، المدیر الأقدم لبرنامج العراق، دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNMAS
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.