طباعة

دعم الفئات المهمشة أمراً اساسياً للاستجابة الى COVID-19 : المنظمة الدولية للهجرة في العراق

12 ايار 2020 بغداد - أفادت منظمة الصحة العالمية (WHO) أن الزيادة في حالات فايروس كرونا المستجد COVID-19 تثير قلقاً كبيراً على وجه الخصوص في مناطق شرق البحر الأبيض المتوسط بما في ذلك العراق حيث تم الإبلاغ عن 2,818 حالة مؤكدة بـ COVID-19 و 110 حالة وفاة في العراق لغاية 11 أيار 2020.

يتضرر السكان المحرومون والمهمشون اجتماعياً من جراء سوء الحالة الصحية بشكل غير متناسب. وتذكر منظمة الصحة العالمية (WHO) أن "بعض السكان مثل ذوي الإعاقة قد يتأثرون بشكل أكبر بـفايروس كرونا المستجد COVID-19". يكون التأثير أكثر شدة عندما يكون هؤلاء الأفراد أعضاء في المجتمعات الكبيرة للنازحين داخليا (IDP) واللاجئين والعائدين ومجتمعات المهاجرين في العراق حيث تواجهم فعليا صعوبات في الحصول على الرعاية الصحية والمعلومات ذات الصلة.

قام تجمع المعوقين في العراق IADO في 12 أيار بتوزيع حزم تحتوي على مطهرات اليد وأقنعة الوجه والقفازات والصابون لأعضاء التجمع الذين يعيشون في بغداد وحولها. كانت الحزم موجهة للأفراد الذين يواجهون صعوبات في الحصول على هذه المواد وهي ضرورية للحماية من الفايروس والتقليل من انتشاره. وقد قدمت المنظمة الدولية للهجرة هذه المواد إلى تجمع المعوقين في العراق IADO كتبرعات عينية.

قال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق جيرارد وايت " خلال دوامة الحروب والمعاناة الاقتصادية في العراق واجه الأشخاص ذوو الإعاقة تحديات شديدة". "يجب مراعاة احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل كامل في كافة مشاريعنا وبرامجنا بما في ذلك خطة استجابة لجائحة فايروس كرونا المستجد COVID-19 لدعم المجتمعات الهشة من المضيفة ومجتمعات النازحين والعائدين والمهاجرين واللاجئين "

قال السيد موفق الخفاجي مدير تجمع المعوقين في العراق "خلال هذا الوباء ، تضاعفت معاناة المعوقين بسبب العزلة ؛ و كذلك هناك فجوة بالعديد من المؤسسات الخدمية ؛ وخيارات النقل المحدودة " و اضاف "يجب أن تكون هناك خطة للاستجابة للتحديات التي يواجهها الأشخاص ذوي الإعاقة ، لاسيما للأزمات النفسية. كذلك يجب إنشاء خطوط ساخنة لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة ، كما يجب القيام بحملات توعية بلغة الإشارة ".

إن IADO منظمة وطنية تضم تحت لوائها منظمات المعاقين في العراق وهم حاليا يديرون "حملة ضد كورونا" التي تدعو الحكومة والسلطات المحلية الأخرى الى عدم ترك الأشخاص ذوي الإعاقة خارج الاستجابة لفايروس كرونا المستجد COVID-19. كما تقوم IADO بمشاركة رسائل التوعية مع أعضائها بإستخدام مقاطع الفيديو والبث المباشر بما في ذلك مقاطع الفيديو بلغة الإشارة العراقية.

تم تمويل مستلزمات النظافة من قبل وزارة الشؤون الخارجية والتجارة في الحكومة الأسترالية (DFAT) في إطار مشروع "دعم التماسك الاجتماعي من خلال إعادة الإدماج والتنشيط ودعم الاستقرار في العراق".

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بوحدة الاعلام التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في العراق، هاتف: ٩٦٤٧٥١٤٠٢٢٨١١+، البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: IOM