اليونيسف تدين الهجمات على المدارس والاطفال

أربيل، 7 تشرين الاول 2013 – صرح الدكتور مارزيو بابيل، ممثل منظمة اليونيسف في العراق قائلاً، " أدى الهجوم الانتحاري الذي حدث أمس على مدرسة ابتدائية في تلعفر في شمال العراق الى وفاة على الأقل 10 أطفال ومعلمين مع الكثير من الاصابات. ويُعد هذا الهجوم عملاً شائناً يجسد الكراهية والاهانة لكل الاطفال في العراق."

 

وأضاف الدكتور بابيل قائلاً،" ان المدارس هي مناطق سلام حيث ينبغي لكل الاطفال أن يتمتعوا باللعب والتعلم بأمان وطمأنينة."

وهنا تدين منظمة يونيسف هذا الهجوم وتدعو الى إنهاء العنف المتصاعد في العراق.

نبذة عن اليونيسف:
تعمل اليونيسف في الميدان في أكثر من190 بلداً وإقليماً من أجل مساعدة الأطفال على البقاء على قيد الحياة والنماء، منذ الطفولة المبكرة وحتى نهاية فترة المراهقة. واليونيسف، بوصفها أكبر جهة في العالم تقدم الأمصال للبلدان النامية فإنها توفر الدعم في مجال صحة الأطفال وتغذيتهم، والمياه النقية والصرف الصحي، والتعليم الأساسي الجيد لجميع الأطفال، من بنين وبنات، وحماية الأطفال من العنف والاستغلال ومرض الإيدز. وتموَّل اليونيسف بالكامل من تبرعات الحكومات والشركات والمؤسسات والأفراد. للحصول على مزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها، زوروا الموقع الإلكتروني: www.unicef.org

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بـ:
مارزيو بابيل، ممثل منظمة اليونيسف في العراق، 9647809194142+ ، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
نجوى مكي، المكتب الاقليمي لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، 962795732745+، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNICEF
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.