أوقات هادئة مع الألوان وسط جائحة كوفيد-19

مع استمرار سكان العالم في التكيف مع العيش في "الوضع الطبيعي الجديد" المتمثل في حظر التجول والإغلاقات المفروضة وسط جائحة كوفيد-19، يجد مصطفى أنور البالغ من العمر 28 عاماً طُرُقاً لفتح مسارات خلّاقة لتعزيز مواهبه الفنية.

ينحدر أنور من طوز خورماتو بمحافظة صلاح الدين، وهو شغوفٌ بالفنون الإبداعية، ويستثمر هذه الفترة في تعلّم مهاراتٍ جديدة مثل النحت والعزف على الناي وصقل موهبته في الرسم. وقد طور أنور منصة على الإنترنت يقدم من خلالها دروساً للرسامين الشباب على تكنيك فن الرسم ولمساته.

وهو يحرص على نقل خبرته للآخرين، فيما يواصل دراسته في كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد. رسالته إلى شباب العراق هي: "تمسكوا بأحلامكم وتحلّوا بكرم المشاركة وتبادل العطاء مع الآخرين"، مضيفاً أن مساراتنا قد لا تكون سلسةً دائماً كما لو كانت مفروشةً بالورود، إنما قد تكون محفوفة بالمطبات والمغامرة. يقول أنور ناصحاً: "لا تقلقوا بشأن العقبات، فبالصبر والعمل الجاد ستبلغون غاياتكم." وتعمل الأمم المتحدة في العراق عن كثب في مناصرة وتنفيذ مشاريع الشباب في العراق.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.