تعزيز النمو الاقتصادي الشامل وخلق فرص العمل في العراق

لا تزال البطالة تشكّل تحدياً مستمراً في العراق، خاصةً للشباب والنساء. فالكثير من النازحين داخلياً عاطلون عن العمل، أو يعملون بدوام جزئي أو بشكل غير رسمي، أو خارج القوى العاملة. زادت جائحة كوفيد-19 من تفاقم تحديات العمالة هذه. في هذا السياق، يظل توفير الوظائف وسبُل العيش أولويةً عالية من أجل تعزيز التماسك الاجتماعي وتحسين القدرة على الصمود.

تمتلك الزراعة القدرة على الإسهام بشكل كبير في التوظيف في العراق، ولكنها تتأثر بانخفاض إنتاجية المَزارع، وضعف سلاسل القيمة، والبيئة الصعبة للأعمال التجارية. لمعالجة ذلك، أطلق الاتحاد الأوروبي مشروعًا قيمته 22.5 مليون يورو بعنوان "تعزيز سلاسل القيمة للزراعة والأغذية الزراعية وتحسين السياسات التجارية (SAAVI)". يقوم بتنفيذ هذا المشروع على مدى خمس سنوات مركز التجارة الدولية (ITC) بالتعاون الوثيق مع حكومة العراق وشركاء محليين آخرين.

يسعى مشروع SAAVI إلى تعزيز القدرة التنافسية للزراعة والأنشطة ذات الصلة وتحسين السياسات التجارية في العراق. سيتصدى المشروع للتحديات القائمة على مستوى المَزارع والشركات، ويعزز سلاسل القيمة في قطاع الزراعة. وسيتم ذلك من خلال تحليل سلاسل القيمة، وإدخال استراتيجيات جديدة للإنتاج، وتدريب المزارعين على تنويع المنتجات للأسواق المحلية.

سيبني المشروع قدرات الشركات الصغيرة جداً والصغيرة والمتوسطة، ويوسّع قاعدة المعارف والمهارات للشباب بما في ذلك من خلال التدريب على مهارات ريادة الأعمال وإدارتها. سيعزز المشروع أيضاً برامج المهارات الفنية والمهنية لتتوافق بشكل أفضل مع احتياجات القطاع الخاص.

كما سيقدم الدعم لواضعي السياسات والمؤسسات الرئيسية المشارِكة في عملية الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، بما في ذلك بناء القدرات في مجال المفاوضات التجارية وصياغة السياسات والتنسيق. ستساعد عضوية منظمة التجارة العالمية العراق على استكمال السياسات الداخلية والإصلاحات لتحديث بيئة الأعمال وتحقيق الاندماج الفعال في الاقتصاد العالمي. نظراً لكون عملية التفاوض من أجل الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية عملية فريدة لكل بلد، ستساعد أنشطة المشروع المسؤولين في جميع مراحل العملية.

قال سفير الاتحاد الأوروبي في العراق السيد مارتن هوث: "يلتزم الاتحاد الأوروبي بدعم الجهود المبذولة لزيادة الفرص الاقتصادية في مختلف أنحاء العراق. تمتلك سلاسل القيمة الزراعية القدرة على توفير العمل اللائق للعديد من الشباب العراقي من الرجال والنساء. في الوقت نفسه، سيدعم المشروع الحكومة العراقية أثناء تطويرها لسياساتها التجارية، وتقدُّمها نحو انضمام البلاد إلى منظمة التجارة العالمية والذي يمثل عنصراً أساسياً في التنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل."

قالت المديرة التنفيذية لمركز التجارة الدولية، السيدة باميلا كوك-هاملتون، "يلتزم مركز التجارة الدولية بمساعدة الحكومة والشركات الصغيرة جداً والصغيرة والمتوسطة في العراق لزيادة القدرة التنافسية وتنويع الاقتصاد. سنستخدم خبراتنا في تصميم الاستراتيجيات وتطوير سلاسل القيمة لدعم الشركات الصغيرة جداً والصغيرة والمتوسطة في العراق لتحقيق أفضل إمكاناتها في خلق فرص العمل وتوليد الدخل. سنعمل جنبًا إلى جنب مع شركائنا لتعزيز الزراعة وسلاسل القيمة للأغذية الزراعية، ودعم تدخلات السياسات التجارية المتوافقة مع أولويات الحكومة".

سيؤدي إطلاق إمكانات قطاع الزراعة في البلاد إلى خلق فرص للعمل ولريادة الأعمال للشباب، وخاصةً أولئك الذين يعيشون في المناطق الريفية ممّن تضرّروا من الصراع الذي طال أمده. سيُسهم المشروع أيضًا في التخفيف من الأثر الاجتماعي والاقتصادي لوباء كوفيد-19 الذي يطرح تحديات جديدة للعراق، وسيساعد في إعادة بناء الاقتصاد الريفي.

يمثّل المشروع جزءًا من نهج الاتحاد الأوروبي الشامل لخلق فرص العمل، وتطوير القطاع الخاص، والنهوض بالأعمال التجارية الزراعية من أجل دعم الانتعاش الاقتصادي والإصلاح في العراق.

مركز التجارة الدولية (ITC) هو وكالة التنمية الوحيدة المكرسة بالكامل لدعم تدويل الشركات الصغيرة والمتوسطة (SMEs).

تأسس مركز التجارة الدولية عام 1964 ، وهو وكالة مشتركة بين منظمة التجارة العالمية والأمم المتحدة.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.