بيان منسوب إلى المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة - بشأن العراق

يُدين الأمين العام بشدّةٍ التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف مدنيين في سوقٍ ببغداد اليوم. ويُعرب عن خالص تعازيه لأُسر الضحايا ولحكومة وشعب العراق، ويتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

ويناشد الأمين العام شعبَ العراق أن يرفض أيّة محاولاتٍ لبثّ الخوف والعنف بهدف زعزعة السلام والاستقرار والوحدة. وهو يدعو الحكومة إلى ضمان الإسراع بتحديد هوية من يقف وراء هذه الجرائم المروعة وتقديمهم إلى العدالة.

ويُجدّد الأمين العام التأكيد على التزام الأمم المتحدة بدعم شعب وحكومة العراق في جهودهم لتوطيد السلام.

ستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام

نيويورك، 21 كانون الثاني/ يناير2021

(ترجمة المكتب الإعلامي ليونامي)

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.