زيارة المنسقة المقيمة للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية للمشاريع المجتمعية في البصرة وذي قار ومناقشة الدعم المطلوب

البصرة ، العراق ؛ 29 كانون الثاني 2021 - قامت نائبة الممثل الخاص لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق والمنسقة المقيمة للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية في العراق ،السيدة إيرينا فوياشكوفا-سوليورانو بزيارة البصرة وذي قار هذا الأسبوع.

رافق السيدة فوياشكوفا - سوليورانو السيد عبد الرحمن ميجاج ، ممثل برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة ، والدكتورة ريتا كولومبيا ، ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان ، والدكتور صلاح الحاج حسن ، ممثل منظمة الاغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) ، والسيد باولو فونتاني ، مدير وممثل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) ، والسيد وائل الأشهب ، رئيس البرنامج القطري للمستوطنات البشرية في الأمم المتحدة (برنامج موئل الأمم المتحدة).
خلال زيارتها التي استمرت أربعة أيام ، من 26 إلى 29 كانون الثاني 2021 ، التقت المنسقة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية بوزير الثقافة السيد حسن عابد حمادي ووزير الشباب والرياضة السيد عدنان درجال ووزير الزراعة السيد محمد صالح ونائب وزير التخطيط ونائب وزير الثقافة ، ومدير عام مديرية الاسكان بوزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة ومحافظو البصرة وميسان وذي قار والمجتمع المدني وشيوخ محليين ، وقامت بزيارات ميدانية مشتركة لعدة مشاريع.
زارت السيدة فوياشكوفا-سوليورانو ، مع السيد ميجاج ، مدرسة كيردلان الابتدائية في البصرة ، والتقت الأطفال المستفيدين من البرنامج الوطني للتغذية المدرسية الذي أعاد إطلاقه برنامج الأغذية العالمي بالتعاون مع الحكومة. قالت السيدة فوياشكوفا - سوليورانو "ستواصل الأمم المتحدة وشركاؤها جهودهم لتحقيق الرؤية المتمثلة في توفير التغذية المدرسية الشاملة لجميع الأطفال في جميع المدارس في كل أنحاء العراق ، ويعملون على تسليم برنامج التغذية المدرسية إلى الحكومة في السنوات القادمة". يستعد برنامج الأغذية العالمي لإطلاق مشروع مشترك في البصرة مع اليونيسف ، للعمل معًا لمساعدة الفتيات من الأسر المتعثرة مالياً على مواصلة تعليمهن.
كما قامت المنسقة المقيمة بزيارة مركز الشباب الذي يدعمه صندوق الأمم المتحدة للسكان في البصرة والتقت بالمجلس الاستشاري للشباب (YAB)الذي يدعمه الصندوق. وشارك الشباب مع السيدة فوياشكوفا - سوليورانو ود. كولومبيا رؤيتهم لما يجب أن تبدو عليه مدينتهم وكيف يمكنهم المساهمة في تنميتها على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي. وطلب المجلس الاستشاري من مسؤولي الأمم المتحدة مساعدتهم في إيصال ورفع أصواتهم حتى تصل أفكارهم إلى المسؤولين في المحافظة والبلد. كما تضمن الاجتماع مناقشات حول مشاريع تمكين الشباب والمرأة والمساواة بين الجنسين والتغيرالمناخي والبيئة والحكم الرشيد والمسؤوليات الاجتماعية.
كررت المنسقة المقيمة دعم الأمم المتحدة للشباب في جميع أنحاء البلاد ووعدت بالعمل معهم لضمان حصولهم على منصة صلبة للدفاع عن سبل العيش وحقوق الإنسان. كما سلطت الضوء على الشراكة بين الأمم المتحدة والسلطات الوطنية والمحلية لدعم أجندة الشباب في العراق والاستثمار فيها. ودعت السيدة فوياشكوفا-سوليورانو الى بذل المزيد من الجهود في توظيف الشباب، قائلة: "عندما يكون الشباب أعضاء فاعلين في مجتمعاتهم ، يمكن للمجتمع حقًا أن يزدهر" ، مجددة التزام الأمم المتحدة بدعم الشباب في العراق.
كما قامت السيدة فوياشكوفا - سوليورانو ، برفقة السيد وائل الأشهب بزيارة مستوطنة القبلة العشوائية ، حيث نفذ موئل الأمم المتحدة مؤخرًا أنشطة لربط الأسر الضعيفة بشبكة الشرب الجديدة ، وحملات جمع النفايات من الباب إلى الباب ، و خلق فرص عمل للشباب العاطل عن العمل. وستدرج الممارسات الجيدة والدروس المستفادة في المشروع الذي بدأ حديثاً والذي سينفذه موئل الأمم المتحدة ويموله الاتحاد الأوروبي لزيادة فرص العمل في الخدمات الأساسية وقطاعات إدارة النفايات للشباب العاطلين عن العمل والنساء وسكان المدن الضعفاء في مدينة البصرة.
والتقت مع السيد فونتاني بوزير الثقافة ونائب وزير التخطيط ونائب وزير الثقافة ومحافظ البصرة لمناقشة آخر المستجدات في أعمال إعادة تأهيل مدينة البصرة القديمة التي يتم تنفيذها بشكل مشترك مع خلق فرص العمل وتنمية المهارات. وذكرت المنسقة المقيمة أن إحياء مدينة البصرة القديمة والحفاظ على العناصر المتبقية من التراث الثقافي الغني المهم للبصرة هو أحد الأولويات الرئيسية للأمم المتحدة. تساعد برامج إعادة التأهيل التابعة للأمم المتحدة في البصرة ، التي يمولها الاتحاد الأوروبي ، على تخفيف الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الصراع الماضي وأزمة كوفيد-19 الحالية وتهدف إلى تعزيز التماسك الاجتماعي والمصالحة.
اجتمعت السيدة فوياشكوفا-سوليورانو مع الدكتورة كولومبيا والدكتور الحاج حسن والسيد فونتاني بشكل منفصل مع محافظ البصرة لمشاركة نية الأمم المتحدة المشتركة زيادة تواجدها في جنوب العراق بهدف دعم المجتمعات المحلية في إيجاد حلول للمشاكل المختلفة التي تواجههم ومنها التغيرالمناخي وتأثيره على الزراعة، وبطالة الشباب ، وكيفية دعم الزراعة المحلية.
وقبل مغادرتها ، قامت السيدة فوياشكوفا - سوليورانو ، مع نائب وزير الثقافة ، والسيد فونتاني بزيارة مدينة أور السومرية القديمة في محافظة ذي قار. وقالت: "من المثير للإعجاب رؤية هذه الأثار القديمة الجميلة ، مسقط رأس الكتابة والزراعة والقانون المدون" ، مضيفة قائلة:"لقد ذهلت بتاريخ هذه الأثار. وإن العراق راسخ في التاريخ ".

للمزيد من المعلومات ، يرجى الأتصال:
زينب صالح ، مسؤولة الاتصالات ، مكتب نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للعراق / المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للعراق ، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. .

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.