الأمم المتحدة تطلق نداء لجمع 100 مليون دولار لمساعدة المتضررين من جراء القتال في محافظة الأنبار

بغداد 5 آذار 2014 : أطلقت الأمم المتحدة في العراق ووزارة الهجرة والمهجرين العراقية اليوم نداءً لتلبية الاحتياجات الفورية الإنسانية لمئات الآلاف من الأشخاص المتضررين جراء القتال الدائر في محافظة الأنبار. وستعمل خطة الاستجابة الاستراتيجية إعانة أكثر من 240,000 فرداً من النازحين وكذلك أولئك الذين يعيشون داخل المجتمعات المضيفة والذين تقطعت بهم السبل في مناطق الصراع في محافظة الأنبار. وتدعو الخطة الى جمع مبلغ قدره 103,7 مليون دولار أمريكي لتغطية نفقات توفير المساعدات المتمثلة بالمواد غير الغذائية والمأوى والحماية والصحة والغذاء ومستلزمات الصرف الصحي والنظافة العامة والخدمات اللوجيستية.

 

 وتحدث المُمثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف في ملاحظاته الافتتاحية قائلاً "منذ مطلع هذا العام شرعت الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة بالعمل في محافظة الأنبار وعموم العراق لتلبية الإحتياجات الإنسانية للمتضررين من القتال. وبدخول الأزمة شهرها الثالث، أخذت موارد الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية بالنفاد بسرعة. ان خطة الاستجابة الاستراتيجية إذا ما مولت تمويلاً كافياً، فأنها ستمكن الأمم المتحدة ووكالاتنا الشريكة من الإستمرار في دعم الجهود الإنسانية التي تبذلها السلطتان المحلية والوطنية".

 

وتحدث السيد ملادينوف عن المخاطر التي يفرزها الوضع في الأنبار على بقية أنحاء البلاد، كما وأشار أيضاً عن حاجة العراقيين للتوحد بوجه تهديدات الإرهاب. "ان أولئك الذين فروا من القتال قد أستقبلوا بروح التضامن الحقيقية في مختلف أنحاء البلاد – في كربلاء وصلاح الدين وأربيل وبغداد وفي أماكن أخرى. وأن الأمم المتحدة تقف على أهبة الإستعداد، حالما يستتب الأمن، للعمل مع السلطات المحلية لإعادة إعمار وبناء سبل العيش في الأنبار اضافة الى معالجة قضايا المشاركة السياسية والإجتماعية والإقتصادية".

 

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.