الممثل الخاص للأمين العام ملادينوف يزور أبو غريب ويناشد بإيجاد حلٍّ عاجل للأزمة

بغداد، 14 ايار/مايو 2014 – أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف عقب الزيارة التي قام بها إلى منطقة أبو غريب اليوم، عن صدمته إزاء تحويل المياه إلى آلة لممارسة الإرهاب ضد الشعب العراقي. 

 

وقال السيد ملادينوف:"تسببت الفيضانات المتعمدة للأراضي في منطقة أبو غريب في تشريد ما يربو على 12000 أسرة وغمرت المياه مئات المنازل ، بما في ذلك أربع مدارس على الأقل".

وأكد السيد ملادينوف مجدداً استعداد الأمم المتحدة لمواصلة العمل مع وزارة الهجرة والمهجرين والسلطات المحلية للتصدي للاحتياجات الإنسانية العاجلة في أبو غريب، ومنها الحصول على مياه الشرب المأمونة الذي لا يزال يشكل أولوية. 

وأعلن الممثل الخاص أن: "هيئات الأمم المتحدة الإنسانية ستعمل أيضاً مع الحكومة والسلطات المحلية لتقييم الأضرار الناجمة عن الفيضانات، وللتخطيط لإعادة إعمار المنطقة التي تضم بعضاً من أكثر الأراضي الزراعية خصوبة في العراق".

ودعا السيد ملادينوف، معرباً عن قلقه من أن "حرب الماء" ستكون لها تبعات سلبية طويلة الأمد على النواحي الإنسانية والصحية والاجتماعية والاقتصادية في المجتمعات المتضررة، الحكومة، وقوات الأمن العراقية والسلطات المحلية وزعماء العشائر إلى العمل معاً وعلى وجه السرعة لاستعادة السيطرة المشروعة على تدفق مياه نهر الفرات. وقال محذراً " يتعين على أولئك الذين يتحكمون في سدة الفلوجة الآن أن يدركوا عواقب أفعالهم على حياة عشرات الآلاف من العراقيين". 

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.