الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يترحّم على ضحايا المقابر الجماعية

 بغداد، 17 أيار/مايو 2014 – قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف خلال الاحتفال الذي أقيم اليوم لإحياء ذكرى اليوم الوطني لضحايا المقابرالجماعية :" ينبغي أن يكون استشهاد ضحايا أعمال العنف في العراق مصدر إلهام للجميع لبناء بلد ديموقراطي قائم على سيادة القانون وحماية حقوق الإنسان، بلد ديمقراطي اتحادي قوي في وحدته وغني في تنوعه أيضاً". 

 

ودعا السيد ملادينوف حكومة العراق إلى المصادقة على نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية وتنفيذ الأحكام ذات الصلة من القانون الدولي العرفي المتعلق بالعقاب على جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية. وناشد السيد ملادينوف أيضاً المجتمع الدولي إلى مواصلة دعمه للعراق من خلال توفير المساعدات التقنية وغيرها من أنواع الدعم الرامي إلى تعزيز قدرات وزارة حقوق الإنسان للقيام بأعمال التنقيب واستخراج الجثث وإجراء تحاليل الطب العدلي على رفات الضحايا من أجل تحديد هوياتهم.  

واختتم السيد ملادينوف كلمته قائلاً: "وفيما نكرّم اليوم مئات الآلاف من المدفونين في المقابرالجماعية، أود، نيابة عن أسرة الأمم المتحدة في العراق، أن أعرب عن احترامي للضحايا المجهولين الذي قضوا نتيجة أعمال العنف الأخرق". 

 

كلمة:

كلمة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لضحايا المقابر الجماعية

 

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.