المبعوث الأممي يدعو الى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس وحماية المدنيين في الأنبار

بغداد، 3 حزيران 2014 –دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد نيكولاي ملادينوف في ضوء التقارير التي تناولت عمليات القصف الأخير في مدينة الفلوجة، والتي ذهب ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح من ضمنهم أطفال ونساء، دعا الى التحلي باقصى درجات ضبط النفس في العمليات العسكرية  الدائرة الآن. ودعا  أيضا الى ضمان حماية المدنيين من العنف. وقال السيد ملادينوف "يتعين على جميع الأطراف ضمان حماية المدنيين والسماح لهم بالوصول للمستشفيات والحصول على المساعدات الإنسانية ومغادرة مناطق القتال على نحو آمن".

 

وقال المبعوث الأممي "أحث ايضاً القادة السياسيين العراقيين على إغتنام كل فرصة والتوصل بشكل عاجل الى حل ملموس وفعال لأزمة الأنبار ونزفها الدموي الذي طال أمده. وينبغي التوصل الى حل شامل يسمح لأولئك الذين هُجِّروا بسبب القتال بالعودة الى ديارهم بشكل آمن وبدء عمليات إعادة الإعمار".

 

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.