المبعوث الأممي يحذر من ان العراق قد يغرق في الفوضى إذا اخفق البرلمان في إنعاش العملية السياسية


بغداد  12 تموز 2014: قال المُمثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف اليوم "أدعو جميع البرلمانيين لحضور الجلسة القادمة لمجلس النواب التي من المقرر ان تُعقد في يوم الأحد 13 من تموز. فالإخفاق  في المضي قدماً في انتخاب رئيس جديد للبرلمان ورئيس جديد للدولة وحكومة جديدة يعرض البلد لمخاطر الانزلاق في حالة من الفوضى.  وان مثل هكذا إخفاق سوف يخدم مصالح أولئك الذين يسعون لتقسيم الشعب العراقي وتدمير فرصهم لتحقيق السلام والازدهار".


واضاف السيد ملادينوف، " العراق بحاجة الى فريقٍ قادرٍ على جمع الناس معاً. الآن ليس وقت لتبادل الاتهامات، انه الوقت المناسب للمضي قدما والتوصل الى التفاهم المنشود لمصلحة الشعب العراقي. وان وجود برلمانٍ فعال يُمكن البلاد من العمل معا ضد الإرهاب وتنشيط العملية السياسية التي من خلالها يمكن الاستجابة لشواغل جميع الُمكونات والتخفيف من المعاناة الإنسانية لأكثر من مليون شخص وضمان حماية حقوق الإنسان والإنجازات الديمقراطية ".

وذكر السيد ملادينوف، "وإذا لم يتم التوصل إلى حلول جدية للمشاكل الحالية، يتعين على كافة الزعماء السياسيين تقاسم المسؤلية في اخفاقهم بإبداء الشعور بالواجب اللازم في وقت الأزمات. "وشدد السيد ملادينوف، "وبينما تسعى الكتل السياسية نحو الاتفاق على الشخصيات الرئيسية، فإن الخطوة الأولى هي انتخاب رئيس جديد للبرلمان خلال جلستة المقررة غدا".

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.