المبعوث الأُممي يدعو إلى إدانة دولية لمحنة الأقليات وتدمير المعالم التاريخية في العراق من قبل داعش

بغداد، 25 تموز 2014 – يُديــــــــــــــن المُمثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف بأشد العبارات التدمير الأخير الذي طال ضريح ومسجد النبي يونس في الموصل، فضلاً عن تدمير العديد من الآثار التاريخية التي ترمز إلى التاريخ والتقاليد المشتركة.



وقال السيد ملادينوف، "إن الاضطهاد المنهجي للأقليات وتدمير التراث الثقافي وطمس بعضٌ من معالم العراق القديمة التي تحظى بقدسية الإسلام والمسيحية يُبدي استهانة الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بالقيم الإنسانية. وقال السيد ملادينوف، " مثل هذه الأعمال يجب إدانتها بشكل لا لبس فيه من قبل كلٌ من المجتمع الدولي والزعماء السياسيين والدينيين والمدنيين في العراق".
وبين السيد ملادينوف ، " أن هذا الأمر الذي حدث مؤخراً  يُشكل مبعث أخر للغضب وهو دليل آخر على عزم المجموعات الإرهابية على تحطيم التراث والهوية المشتركة للعراق" وأضاف قائلاً، " أن الجرائم المروعة التي يقترفها أفراد داعش بما في ذلك إحراق وتدمير الكنائس والمساجد فضلاً عن رموز الموصل الأخرى ، ينبغي أن تحث النخب السياسية في العراق على تنحية خلافاتهم جانباً واستعادة سلامة بلادهم

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.