مبعوث الأمم المتحدة يدعو إلى احترام حقوق الإنسان في خضم إنتصارات قوات الأمن العراقية وقوات البيشمركة ويدعو إلى دعم المحاصرين في الضلوعية.

بغداد، 30 تشرين الأول 2014- رحّب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف بتحرير قوات الامن العراقية لناحية جرف الصخر وتحرير ناحية زمار على يد قوات البشمركة مؤخراً من تنظيم داعش والجماعات المسلحة المرتبطة به. 


وقال الممثل الخاص إن "المواطنين العراقيين في بلدات وقرى أخرى عديدة لا يزالون يقاتلون دفاعا  عن منازلهم وأحيائهم من سيطرة الإرهابيين. وقد ظل المواطنون يقاومون تنظيم الدولة الإسلامية ببسالة في الضلوعية وفي أماكن أخرى لأشهر عدة وينبغي أن يتلقوا الدعم الفوري". ودعا السيد ملادينوف الحكومة والمجتمع الدولي إلى القيام بإجراءات جادة وعاجلة لمساعدة الأهالي في مثل هذه المناطق وضمان توفير المساعدات الانسانية التي هم في أمس الحاجة إليها.
وذكّر السيد ملادينوف بأنه " يجب توخي أقصى درجات الحرص، عند القيام بالعمليات العسكرية المسلحة التي يعززها الدعم الجوي الدولي والعراقي، وذلك لتجنب وقوع ضحايا مدنيين. كما ينبغي الإلتزام بالاحترام الكامل لمبادئ حقوق الإنسان الأساسية. وأضاف "إننى أحثّ الحكومة لإجراء تحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان  ومحاسبة المسؤولين عن ارتكابها" .

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.