برنامج الأغذية العالمي يساعد الأسر العراقية العائدة إلى مدينة الكرمة، بمحافظة الأنبار

بغداد – يقوم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بمساعدة الأسر العراقية العائدة إلى منازلها في مدينة الكرمة في محافظة الأنبار من خلال توفير طروداً غذائية عائلية إلى أكثر من 185 أسرة (925 شخصاً) لمساعدتهم على إعادة بناء حياتهم المحطمة.

 

وقالت جين بيرس، ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القطري في العراق: "تواجه الأسر العائدة إلى مدينة الكرمة تحديات كبرى. فقد دُمرت أجزاء كبيرة من البنية التحتية للمدينة، في حين تم إحراق العديد من المنازل والمحال التجارية خلال القتال بين قوات الأمن العراقية والمسلحين. ويبذل برنامج الأغذية العالمي وشريكه المحلي جهوداً مضنية لتوفير ما يلزم من المساعدات الغذائية المنقذة للحياة للأسر العائدة."

كان برنامج الأغذية العالمي وشريكه المحلي أول المنظمات الإنسانية التي استطاعت الوصول إلى العائدين إلى الكرمة وتقديم المساعدات الغذائية الطارئة لهم بعد أن حال الوضع الأمني من الوصول للمدينة خلال العام الماضي. ويهدف البرنامج إلى توفير المساعدات الغذائية إلى إجمالي 800 أسرة عائدة لمدة ثلاثة أشهر. ويكفي كل طرد غذائي يقدمه البرنامج أسرة من خمسة أشخاص لمدة شهر واحد ويحتوي على عناصر أساسية مثل الأرز وزيت الطهي ودقيق القمح والعدس والمعكرونة والملح.

وقال قاسم محمد عجمي، وهو أب لديه سبعة أطفال ويبلغ من العمر 47 عاماً، إنه كان في البداية سعيداً بالعودة الى الكرمة ولكن سرعان ما أدرك أنه فقد كل شيء هناك، ويجب أن يبدأ من الصفر.

قال عجمي: "تم إحراق متجري ومنزلي، ونقيم الآن مع الأصدقاء حتى أعرف ماذا سأفعل". "لقد رجعنا إلى ما قبل نقطة الصفر. ولكن المساعدات الغذائية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي مهمة جداً بالنسبة لي ولعائلتي – فهي تخفف من معاناتنا."

وقد نجح برنامج الأغذية العالمي أيضاً في توزيع المساعدات الغذائية في أماكن أخرى في الأنبار في شهر يوليو/تموز على حوالي 140,000 نازح داخل المحافظة.

ومنذ منتصف يونيو/حزيران من العام الماضي، نزح حوالي 3 ملايين عراقي بسبب الصراع في العراق. ولا يزال الوضع الإنساني آخذاً في التدهور مع استمرار القتال وعدم استقرار الظروف المعيشية لكثير من السكان الذين لا يمكنهم الوصول إلى الغذاء أو الماء أو المأوى.

وقبل موجة النزوح الأخيرة، كان البرنامج يساعد بالفعل حوالي 240,000 شخص نزحوا بسبب الصراع في محافظة الأنبار في العراق، فضلا عن أكثر من 215,000 لاجئ سوري فروا إلى العراق.

 

#                                            #                                                         #

 

برنامج الأغذية العالمي هو أكبر منظمة إنسانية في العالم لمكافحة الجوع. يقوم البرنامج بتقديم المساعدات الغذائية في حالات الطوارئ ويعمل مع المجتمعات لتحسين التغذية وبناء قدرتها على الصمود. كل عام، يساعد البرنامج حوالي 80 مليون شخص في نحو 75 بلداً.

 

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.wfp.org/ar ومتابعتنا على  تويتر @WFP_AR وفيسبوك   أو الاتصال:

 

مروة عوض، برنامج الأغذية العالمي، إربيل،

جوال: 009647809150764

بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

ريم ندا، برنامج الأغذية العالمي، القاهرة،

هاتف: 0020225281730 ، توصيلة 2610 ، جوال: 00201066634522

بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

معلومات إضافية

  • Agency: WFP
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.