المنظمة الدولية للهجرة: مايزال النزوح مستمرا في العراق وسط حركة العودة

العراق - حددت مصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في العراق التي تم نشرها في هذا الاسبوع أن هناك 3,181,176 نازح عراقي (530,196 أسرة) منذ الأول من كانون الثاني لعام 2014 حتى الخامس من تشرين الثاني 2015.

أخذا في الأعتبار المعلومات المتاحة ومنهجية مصفوفة تتبع النزوح, يقوم الفريق القطري الأنساني للأمم المتحدة بتخطيط بُنية للأستجابة الأنسانية لأحتواء 3.2 مليون نازح.

المحافظات التي أستضافت أكبر عدد من النازحين هي: الأنبار (‪%‬18 (573,450 فردا وبغداد (‪%‬18 (568,140 ودهوك ‪%‬13 (418,152‪)‬ ومحافظة كركوك (‪ %‬12 ‪(‬381,036وأربيل 10% (331,068) وموصل 6% (205,344) و محافظة السليمانية 5% (162,468).

حسب المنظور الأقليمي, يستضيف شمال وسط العراق 67% من عدد النازحين (2,130,246 فردا), كما يستضيف أقليم كوردستان العراق نسبة 29% (911,688 فردا) من عدد النازحين, أما جنوب العراق يستضيف 4% من عدد النازحين (139,242 فردا).

و بنسبة (43% أو 1,381,494 فردا) هم أغلبية النازحين الذين ينحدرون من محافظة الأنبار وبنسبة (33% أو 1,058,682 فردا) من محافظة نينوى. مايزال النزوح مستمرا, حيث حددت لجنة تتبع الطوارئ للمنظمة الدولية للهجرة أن هناك زيادة في نسبة النازحين الأفراد مايقارب (10,848) في محافظة الموصل في فترة مابين 12 الى 18 من الشهر الجاري (تشرين الثاني).

خلال شهر تشرين الأول لوحظ أنخفاض في عدد النازحين في 13 محافظة من أصل 18. ورِد أن هناك أنخفاض كبير في كل من محافظة كركوك (20,244 فردا أو 5% من نسبة النازحين في المحافظة) وكذلك محافظة صلاح الدين (12,558 فردا أو 8% من نسبة النازحين في المحافظة). تعود نسبة الأنخفاض في تلك المحافظتين لحركة عودة النازحين الى ديارهم.

في تاريخ الخامس من تشرين الأول لعام 2015, أعلن بأن هناك مايقارب 440,364 نازح عادوا الى ديارهم. حيث شهدت محافظة صلاح الدين أعلى عدد للعائدين مايقارب (242,196 فردا) وفي محافظة ديالى (91,752 فردا) و محافظة موصل (11,820). تحتل المناطق الشمالية في كل من منطقة تلعفر وتلكيف المقام الأول لحركة العودة ضمن محافظة الموصل نتيجة لتحسن الوضع الأمني في المنطقة.

قال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس: " تعتبر عودة النازحين العراقيين مشجعة، ولكن الكثير من هؤلاء العائدين وجدوا منازلهم متضررة والخدمات معدومة في مناطقهم. هؤلاء السكان يتطلبون أستجابة شاملة ومفصلة. وتعمل المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع الفريق القطري الأنساني للأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني والسلطات الحكومية والجهات المانحة لدينا، لتوفير الاحتياجات الماسة للعائدين وللنازحين الجدد والمجتمعات المضيفة من خلال الأزمة المستمرة في العراق ".

قامت المنظمة الدولية للهجرة في العراق حديثاً بنشر لمحات عامة ل 12 محافظة والتي تزود بمعلومات حول النزوح وأنواع المأوى وعن نوايا وأحتياجات النازحين. اللمحات المتوفرة هي للمحافظات التالية: الأنبار وبابل وبغداد وبصرة ودهوك وديالى وأربيل وكركوك وميسان وموصل وسليمانية و محافظة ذي قار. ويمكن الأطلاع على تلك التقارير في:

http://iomiraq.net/allreports

أحدث مجموعة بيانات لمصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة, لوحة المعلومات، وديناميكية خريطة المهجرين بالإضافة إلى انتاجات أخرى لمصفوفة تتبع النزوح, ممكن اللأطلاع عليها على الموقع التالي:
http://iomiraq.net/dtm-page

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق:
ساندرا بلاك على هاتف: 009647512342550
البريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أو
لورا نيستري
بريد الكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: IOM
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.