اليونيسف تدعو لحماية الأطفال خلال عمليات الموصل

بغداد، 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016 - حذرت اليونيسف اليوم من تعرض أكثر من نصف مليون طفل وأسرهم لمخاطر جمة خلال الأسابيع المقبلة أثناء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل الواقعة في شمال العراق.



ويقول ممثل منظمة اليونيسف في العراق بيتر هوكينز: "لقد عانى أطفال الموصل بشكل كبير خلال العامين الماضيين. ومن المحتمل أن يتم تهجير الآلاف منهم قسرياً، أو أن يحاصروا بين خطوط القتال أو أن يقعوا في خط النار".

وقد جهزت اليونيسف مياه الشرب ومرافق الاستحمام والمراحيض ورزم النظافة الصحية التي تكفي لخدمة أكثر من 150,000 شخص بشكل فوري، فضلاً عن خطط لإمدادات إضافية لتغطية حاجة أكثر من 350,000 نسمة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

كما هيأت اليونيسف فرقاً متنقلة على استعداد لتوفير الرعاية الخاصة للأطفال الذين يعانون من الصدمات النفسية والبدنية الحرجة.

وبالتعاون مع وزارة الصحة العراقية، توفر اليونيسف كذلك أكثر من خمسين فريق طبي مهيأ للقيام بحملات التلقيح ضد الأمراض مثل شلل الأطفال والحصبة.

وأضاف هوكينز: "اننا نعمل على مدار الساعة لضمان تواجد اليونيسف مع الأطفال أينما كانوا".

تدعو منظمة اليونيسف جميع الأطراف المشاركة في النزاع لحماية الأطفال واحترام القانون الإنساني الدولي كي يتجاوز الأطفال وأسرهم هذه المحنة بأمان.


يمكن رؤية الصور وأفلام الفيديو المتاحة للاستخدام من قبل وسائل الإعلام على الرابط: http://uni.cf/2dRgcTf

لغرض لترتيب مقابلات أو زيارات ميدانية مع اليونيسف، يرجى الاتصال ب:

شارون بن نوغيرا، المتحدثة باسم منظمة اليونيسف في العراق، البريد الالكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. ، نقال: 009647827820238

فرح دخل الله، المتحدثة باسم المكتب الاقليمي لمنظمة اليونيسف، البريد الالكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. ، نقال: 00962797609270

معلومات إضافية

  • Agency: UNICEF
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.