طباعة

اليونيسف تشكر شعب وحكومة دولة الكويت على دعمها المتواصل لمساعدة أطفال العراق

بغداد، 2 كانون الأول 2016 – مع تعمق الأزمة في العراق، تستمر اليونيسف لتكون في الخطوط الأمامية لتلبية الاحتياجات العاجلة للفتيات والفتيان الأكثر ضعفا في البلاد، وذلك بدعمٍ لا يُقدر بثمن من الجهات المانحة.

لطالما كانت دولة الكويت متبرعاً سخياً لعمل اليونسيف في مساعدة الأطفال المتضررين من الأزمة في العراق.

يقول بيتر هوكينز، ممثل اليونيسف في العراق، "إن تمويل دولة الكويت يتيح لليونيسف توسيع نطاق عملها في إيصال المساعدات المنقذة للحياة في مجالات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية والتعليم والتغذية لأطفال العراق".

فبالإضافة إلى ما يقرب من ربع مليون لاجئ سوري في العراق، هناك نحو 3,2 مليون نسمة من السكان النازحين داخلياً في العراق نتيجة لأعمال العنف المستمرة.

وبوجه عام، تشير التقديرات إلى أن 10 مليون مواطن عراقي، نصفهم تقريبا من الأطفال، بحاجة إلى المساعدة الإنسانية. ثمة ما يقرب من 3,5 مليون طفل عراقي في سن المدرسة ممن انقطعوا عن اللحاق بمسيرة التعليم، وأكثر من 600,000 طفل نازح ممن فقدوا سنة دراسية كاملة.

بفضل منحة دولة الكويت الأخيرة البالغة 4 ملايين دولار، ستتمكن اليونيسف وشركائها من مواصلة تلبية الاحتياجات الإنسانية لأطفال العراق وعائلاتهم.

إن "مساعدة دولة الكويت جديرة بالثناء حقاً" ، كما أضاف هوكينز.

تواصل اليونيسف الاعتماد على دولة الكويت كمانح عالمي رئيسي للمساعدات الإنسانية والإنمائية من أجل الاستجابة للاحتياجات الملحة للأطفال الأكثر ضعفا في جميع أنحاء العالم.
................................................................


لمعرفة المزيد، يمكنكم الاتصال بما يلي:
شارون بن نوغيرا، مكتب منظمة اليونيسف في العراق، 0238 782 782 964+ عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
جولييت توما، المكتب الاقليمي لمنظمة اليونيسف، 46288550 867 79 962+، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNICEF