سونا، ام لخمسة من كركوك، وجدت مكانة لها في صناعة المخللات وكتابة الشعر

كل يوم تواجه النساء مختلف التحديات من واجبات ومسؤوليات البيت الى العمل المكتبي والاعمال الاخرى وذلك لمساعدة عوائلهم ومجتمعاتهم.

لتسليط الضوء على بعض الادوار التي تلعبها المرأة في مختلف الظروف الاقتصادية الصعبة، "يونامي" تحدثت مع ذكريات عبدالله (سونا) كجزء من اهتمامها باحتفالات يوم المرأة العالمي .

سؤال : كيف امكنك البدء بالمشروع التجاري الخاص بك وكيف احرزت هذا النجاح؟

"أمي كانت تعطيني مبلغاً من المال كل شهر لمساعدتي في مصروفات البيت كون راتب زوجي لا يكفينا حتى لمنتصف الشهر، إذ أن لدي خمسة اطفال، أربعة بنات و إبن، اثنان منهم في الكلية."

"ومن شدة الظرف الاقتصادي الصعب اضطررت في احدى المرات لبيع خاتم الزواج الخاص بي."

"والدتي كانت تعطيني تقريباً مائة دولار بالشهر، وفي احدى المرات اخذت المبلغ المالي وذهبت الى السوق المحلية وتبضعت ببعض المواد الاولية للطبخ . ومن ثم بدأت بصناعة المخللات."

"بعد بيعي الوجبة الاولى، استخدمت الربح لشراء مواد اولية اكثر وقمت بصناعة كمية مخللات اكبر. ثم بدأت بصناعة انواع من المخللات، والتي هي غير موجودة ومتوفرة في كركوك، كانواع المخللات والطرشي الموصلي والنجفي والمدبس الكربلائي والمكدوس السوري."

"بعد هذا نصحني احد الاصدقاء بالقيام بدعاية وإنشاءصفحة بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك . فبدات بإنشاء شبكة اتصالات وبيع وشراء منتجات على الفيس بوك. وخلال اسبوع واحد فقط بدأت بجني الارباح الجيدة والمردود الجيد."

"كانت مغامرة وتحدٍ، ولكن يمكنني القول بان النجاح يأتي بكون الانسان ملتزم ومؤمن بعمله."

"بعد ان يذهب الاطفال الى النوم، استمر بالعمل الى ساعات الصباح الاولى. انام تقريباً لساعتين ومن ثم استأنف العمل. في بعض الاحيان اعمل على ضوء الشموع او اضاءة الشحن او الفانوس."

يقول المثل المعروف ( من جد وجد ) وسونا، ذات البضع و ثلاثين عاماً، تعرف ذلك جيداً. خلال سنة من بدء عملها الخاص، اصبحت لها القدرة لدفع وتسديد نصف ديون العائلة، كما أرسلت واحدة من بناتها الى كلية طبية خاصة وعمرت بيتهم المتهالك.

إضافة الى ذلك فقد شاركت في مسابقات الطبخ المقدمة على الشبكة العنكبوتية، وتم دعوتها الى بغداد لحضور واقامة حفل توقيع ديوانها الشعري الاول. كل هذا بينماهي مستمرة في مساعدة ومساندة صديقاتها اللواتي يمارسن اعمالهن الخاصة .

سؤال: كيف امكنك مساعدة النساء الاخريات ليصبحن قويات ومستقلات اقتصادياً؟

"في ايام العطلات الخاصة بي، اجيب على اسئلة النساء في مختلف الجوانب. نتحدث حول الطبخ وتقنياته وطرق توفير المال الذي يمكن استخدامه للحالات الطارئة. في بعض الاحيان، نتحدث حول كيفية تحضير وجبات طعام معينة باقل التكاليف الممكنة."

"وايضاً ادعو النساء اللواتي يعملن في مجال بيع الطعام على الشبكة الالكترونية الى الانضمام الى المجاميع ومواقع التواصل الاجتماعي ذات الحضور الكبير والتي انا مديرة فيها، وبهذه الطريقة اقودهم واعلمهم وآخذ بيدهم."

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.