الاتحاد الأوربي واليونسكو يقيمان ورشة عمل احترافية عن "بناء خارطة طريق للإدارة الفعالة للمياه الجوفية في العراق"، أشري-2

تريفيزو، إيطاليا، 10-11 يوليو / تموز 2017_ أقام الاتحاد الأوربي واليونسكو ورشة عمل رفيعة المستوى حول "بناء خارطة طريق للإدارة الفعالة للمياه الجوفية في العراق"، في سياق مشروع "المسح الهيدروجيولوجي المتقدم لموارد المياه الجوفية في العراق المرحلة الثانية لمشروع (اشري-2) "، بتمويل من الاتحاد الأوروبي لوضع خارطة طريق نحو تطوير استراتيجية بناء القدرات الوطنية المستقبلية في قطاع المياه في العراق.

ومنذ إطلاقه في نوفمبر / تشرين الثاني 2013، قدم مشروع أشري-2 أدوات هامة لإدارة البيانات والمعلومات والمعرفة اللازمة للإدارة السليمة لموارد المياه الجوفية في العراق ونشر منهجيات وتقنيات حديثة في رسم الخرائط الجغرافية العلمية لموارد المياه الجوفية وإدارة قواعد البيانات القائمة على تكنولوجيا المعلومات والتي تمثل نتائج مهمة للمشروع تساهم في النهوض بموارد المياه الجوفية في العراق استنادا على المعرفة وتطوير الكوادر والأدوات والقدرات لإدارة المياه الجوفية.

ووفرت الورشة منصة حوار فاعلة لكبار المسؤولين في الحكومة العراقية والإقليم حيث قام وزير الزراعة والموارد المائية في حكومة إقليم كردستان وكبار المسؤولين في وزارة الموارد المائية، ومستشار رئيس الوزراء للزراعة والمياه (بهيئة المستشارين) وكبار المسؤولين من وزارة الموارد المائية في بغداد، وكذلك فريق قطاع العلوم التابع لمكتب اليونسكو في العراق بمناقشة مجموعة من التوصيات الرئيسية وتحديد الإطار الزمني بشأن المضي قدما بالتنفيذ والتزام الحكومة بتطوير واستخدام موارد المياه على نحو مستدام والسعي لإدارة موارد المياه الجوفية بشكل أكثر فعالية.

"إن هذه الورشة هي خطوة هامة لهذا المشروع ونحن ندرك تماما القضايا التي تواجه المياه سيما تلك الموجودة في منطقتنا. وتتناقص الجداول المائية في بعض المناطق بحيث انخفضت مستوياتها بمقدار 100 متر. وتتطلع حكومة إقليم كردستان إلى المشاركة في النقاش ولها طلبين: أولا، المساعدة في تطوير السدود الصغيرة من أجل الحصول على المياه لأغراض الزراعة والأغراض المتعددة في المناطق المحلية، بما في ذلك إعادة تغذية المياه الجوفية. ثانيا، المساعدة في بناء أنظمة الري للمساعدة في تحويل وتخصيص المياه إلى مناطق محددة للاستخدامات المنزلية والزراعية "هذا ما قاله عبد الستار مجيد وزير الزراعة والموارد المائية في حكومة إقليم كردستان.

"يجب توحيد المعلومات المتعلقة بالمياه الجوفية وتوسيعها حتى نتمكن من إدارة واستخدام هذه الموارد الثمينة على نحو مستدام. والآن وبفضل مشاريع سولري ومشروع أشري أصبح لدينا قاعدة معارف أكثر تطورا عن مواردنا المائية، ومشروع أشري بات في وضع يمكنه من تقديم التوجيه للحكومة للمضي قدما بتنفيذ التوصيات". بحسب الدكتور صادق الجواد مستشار رئيس الوزراء للزراعة والمياه.

وقال أندرياس لوك، مدير مشروع أشري-2 التابع لليونسكو: "من خلال هذا الحدث تقدم اليونسكو ولأول مرة وعلى المستوى الوطني في العراق ممارسة واقعية لقطاع الموار المائية. ولقد وفر هذا المسح بيانات جديدة وأدوات تحليلية جديدة وامن قدرا أكبر من الدقة واليقين وان لم يكن في جميع المجالات. كما حدد مشروع اشري-2 الهياكل والبنى البديلة ومن خلاله قمنا بتقليل أوجه القصور في التحقيقات المستقبلية كما تم دمج البيانات لسهولة الوصول اليها. وبات بمقدور الحكومة التأكد من دقة البيانات وتحديثها فضلا عن إمكانية التحقق من صحتها والتغطية الأكثر شمولا. "

من خلال مساهمة الاتحاد الأوروبي البالغة خمسة ملايين يورو، وفر مشروع "أشري-2 " إمكانيات التحقق من صحة البيانات والمعلومات الأساسية عن موارد المياه الجوفية في العراق وتحديثها وتحسين قدرات الإدارة الحكومية في هذا المجال. واستنادا إلى خبرة اليونسكو الطويلة ودراساتها في مجال إدارة الجفاف والموارد المائية في العراق يعالج مشروع اشري-2 ندرة المياه وأثارها الخطيرة على التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وعلى الصحة والبيئة والنظم الإيكولوجية. ويسعى مكتب اليونسكو في العراق من خلال هذا المشروع بعد أن ينتهي إلى تسخير قاعدة معارف أكثر تطورا بشأن موارد المياه الجوفية وتقديم توجيهات وتوصيات إلى الحكومة تستند إلى الأدلة العلمية.

لمزيد من المعلومات الاتصال بضياء صبحي مسؤول الاعلام والعلاقات: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNESCO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.