طباعة

كلمة بشأن العراق للمتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة السيد ستيفان دوجاريك خلال الإيجاز الصحفي اليومي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، في 16 تشرين الأول 2017 (ترجمة غير رسمية)

وُجّهت إلينا هذا الصباح أسئلةٌ حول الوضع في كركوك وما حولها. ويمكنني القول إن الأمين العام بكل تأكيد يتابع عن كثب التطورات في محافظة كركوك.

ويناشد الأمين العام الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان لاتخاذ خطوات منسّقة لمنع وتجنب المزيد من الاشتباكات أو التصعيد أو انهيار الأمن والنظام. ويدعو الأمين العام الأطراف المعنية إلى الإدارة المشتركة للوضع وحل كافة المسائل العالقة من خلال الحوار وبما يتفق مع دستور العراق.

لقد أطلعنا زملاؤنا من العاملين في المجال الإنساني في العراق أن التحركات العسكرية في شمالي العراق قد أدت إلى نزوح الآلاف من الأسر من كركوك منذ مساء يوم أمس. ولا زال يجري تأكيد العدد الدقيق للأشخاص الذين نزحوا.

حتى الآن، تم إلقاء القبض على شخصين اثنين في تبادل لإطلاق النار في أحد مخيمات النازحين بمحافظة كركوك.

يحشّد عمال الإغاثة جهودهم ويشددون على الحاجة إلى الوصول إلى جميع من هم بحاجة للمساعدة. كما يدعون الأطراف المعنية إلى ضمان حماية المدنيين وتمكينهم من مغادرة المنطقة إذا ما قرروا ذلك.

نيويورك، 16 تشرين الأول 2017