بيانات صحفية

بغداد، 7 آذار2014 – في إطار جهودها المتواصلة لزيادة المساعدة الإنسانية للأسر النازحة وتلك التي تقطعت بها السبل والمتضررة من جراء العمليات العسكرية الجارية في محافظة الأنبار، بدأت القوافل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة هذا الاسبوع بالوصول إلى عامرية الفلوجة، وهي منطقة كان يتعذر الوصول اليها حتى الآن.


 

ففي يوم أمس، بدأت اليونيسف بتوزيع مياه الشرب ولوازم المياه والصرف الصحي وحفظ الصحة والسلع والبضائع في عامرية الفلوجة، إذ تم تجهيز ونصب ستة خزانات بسعة  1000 لتر لتخزين المياه ليستفيد منها زهاء  1000 شخصاً. كما قدمت 144000 لتراً من المياه الصالحة للشرب إلى 1000 شخصاً في  هيت والقائم. بالإضافة إلى ذلك،  جرى نصب 72 وحدة من المراحيض الجاهزة ليستفيد منها 2000 شخصاً  في مناطق هيت وحديثة وعانة وراوة. من جانبها، سلمت مفوضية اللاجئين  75 خيمة  الى عامرية الفلوجة و 40 خيمة  الى هيت.

 

وخلال الأسبوع الماضي:

• وزعت مفوضية  اللاجئين 800 وحدة من مواد الإغاثة الأساسية إلى غرب الفلوجة و200 مجموعة من مواد الإغاثة الأساسية  في سليمان بك ( صلاح الدين ) و 660 مجموعة من مواد الإغاثة الأساسية في هيت ( 260 في المحمدي و200 في البغدادي و 200 في كبيسة) ليصل مجموع ما وزعته حتى الآن إلى 4122 مجموعة تضم مواد الإغاثة الأساسية.

• قدم برنامج الأغذية العالمي 1500  سلة غذائية إلى الرمادي  و650 سلة غذائية إلى عامرية الفلوجة وبذلك يصبح إجمالي عدد الحزم الغذائية التي جرى توزيعها حتى الآن في الأنبار إلى 7300 سلة مواد غذائية.

 

• وزعت المنظمة الدولية للهجرة في العراق 530 رزمة تضم مواد غير غذائية في عامرية الفلوجة وبذلك يصبح مجموع رزم  المواد غير الغذائية التي جرى توزيعها حتى الآن في الأنبار إلى 5210  رزمة.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد نيكولاي ملادينوف " يجب أن يظل إنشاء ممر آمن لعمال الإغاثة الإنسانية ولتقديم المساعدة الإنسانية المهمة، من بين الأولويات". وأضاف "تواصل الأمم المتحدة المشاركة مع المسؤولين في الحكومة العراقية والجهات المعنية الأخرى في جهد لتهدئة التوترات ومنع وقوع المزيد من التصعيد في الصراع المسلح، وكذلك لتحديد احتياجات السكان المتضررين وسبل تلبيتها.

بغداد، 6 اذار2014 – شاركت الأمم المتحدة هذا اليوم حكومة العراق ووزارة الدولة لشؤون المرأة  والمئات من أعضاء المنظمات النسوية العراقية ومنظمات المجتمع المدني الإحتفال باليوم العالمي للمرأة في الحفل الذي أقيم في فندق الشيراتون ببغداد.

بغداد 5 آذار 2014 : أطلقت الأمم المتحدة في العراق ووزارة الهجرة والمهجرين العراقية اليوم نداءً لتلبية الاحتياجات الفورية الإنسانية لمئات الآلاف من الأشخاص المتضررين جراء القتال الدائر في محافظة الأنبار. وستعمل خطة الاستجابة الاستراتيجية إعانة أكثر من 240,000 فرداً من النازحين وكذلك أولئك الذين يعيشون داخل المجتمعات المضيفة والذين تقطعت بهم السبل في مناطق الصراع في محافظة الأنبار. وتدعو الخطة الى جمع مبلغ قدره 103,7 مليون دولار أمريكي لتغطية نفقات توفير المساعدات المتمثلة بالمواد غير الغذائية والمأوى والحماية والصحة والغذاء ومستلزمات الصرف الصحي والنظافة العامة والخدمات اللوجيستية.

دهوك، 3 آذار 2014، في مبادرة رائدة أخرى للاستجابة لأزمة اللاجئين السوريين في العراق والمساهمة في توفير فرص تعلّم للآلاف الشباب والأطفال في المخيمات، أقامت منظّمتا اليونسكو والـ"آي آر سي" حفل خاص للإعلان عن الافتتاح الرسمين لمدرسة ديركي الثانوية، وهي الثانوية الأولى للاجئين السوريين في مخيّم دوميز في دهوك. 

بغداد 27 شباط 2014:  زار المُمثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف يُرافقه السيدان نائب المُمثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية السيد جورجي بوستن ورئيس مستشاري الشؤون الانتخابية في البعثة اليوم مقر المفوضية العُليا المستقلة للانتخابات في العراق والتقى بالسيد رئيس مجلس المفوضين.

بغداد، 23 شباط 2014 – رحب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف بإعلان وزارة الدفاع العراقية إيقاف ألعمليات العسكرية حول مدينة الفلوجة لمدة 72 ساعة. 

بغداد، 22 شباط 2014. انضم اليوم أكثر من 100 من قادة المجتمع المدني العراقي إلى أعضاء من مجلس النواب العراقي ومسؤولين حكوميين فضلاً عن ممثلين رفيعي المستوى من الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي للدعوة إلى اعتماد ميثاق التعاون بين السلطات العامة والمنظمات غير الحكومية.

بغداد 19 شباط 2014 - رحب  الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف اليوم  بالقرارات الصادرة عن مجلس الوزراء العراقي بشأن محافظة الأنبار، واصفا اياها "بالخطوة الايجابية لمعالجة الأمن والوضع الإنساني في المحافظة ".

بغداد، 17 شباط 2014- سلمّت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) الأحد الشحنة الثالثة من مؤن ومواد الإغاثة المنقذة للحياة الى النساء والأطفال الذين نزحوا من الأنبار بسبب أعمال العنف الدائرة هناك وهي بذلك تتولى قيادة جهود الاستجابة الإنسانية المشتركة للأزمة مع كل من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة.

بغداد  13  شباط  2014 : منذ بدء القتال في محافظة الأنبار تم تسجيل أكثر من 63،000 أسرة نازحة داخلياً. وعلى الرغم من أن العديد من هذه الأسر قد لجأت إلى أجزاء أخرى من البلاد، بما في ذلك الى محافظات كربلاء وبغداد وأربيل ، آثر الاخرون البقاء في مجتمعاتٍ نائية حفاظاً على سلامتهم في محافظة الأنبار أو  انهم اضحوا غير قادرين على الفرار من القتال. ولا تزال حالتهم غير مستقرة مع نفاد مخزون الغذاء والمياه الصالحة للشرب وسوء الصرف الصحي ومحدودية فرص الحصول على الرعاية الصحية.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.